اخبار مميزة

عبدالعزيز: إعلان الأحكام العرفية بعد حل البرلمان ينهي «المهزلة في ليبيا»

قال عضو المؤتمر العام السابق عن حزب العدالة والبناء، عضو جماعة الإخوان المسلمين محمود عبد العزيز، إنه لا يوجد حل للأزمة الليبية إلا بحل البرلمان وإعلان الأحكام العرفية بدلًا من ما وصفه بـ”المهزلة” التي نحن بها، لافتا إلى إن انعقاد جلسة مجلس النواب وما حدث فيها كان مفاجئًاواصفا إياه بـ”جلسة العار”، على حد زعمه.
وأضاف عبد العزيز، تصريحات إعلامية رصدتها “الساعة24″ أن الثابت الأول هو أن ليبيا واحدة، ولن يسمح لكائن من كان أن يلعب فيها وبوحدتها، أما الثابت الثاني هو عند الحديث عن المنطقة الشرقية لا يقصد المساكين والأهالي، بل القصد المجرمون وبائعو المواقف والسماسرة، على حد تعبيره.
وتابع:” طرابلس عاصمة كل الليبيين تعرضت لعدوان يوم 4 أبريل وفقدنا 1700 شاب من خيرة شباب المنطقة الغربية، ومن دافع معهم من شباب المنطقة الشرقية من المهجرين، ونسأل الله أن يتقبلهم في عليين وهم تاج فوق رؤوسنا ووسام على صدورنا”.
وزعم:” مستعدون لطرد البغاة والمعتدين، لكن لما نجد شخصًا كزياد دغيم يتكلم ويصور من وسط طرابلس وهو لم يعتذر من طرابلس وأهلها الذي كان يبرر للغزو والعدوان، ومن على شاكلته، وهو يحرض على طرابلس ودمارها ويضحك من وسط طرابلس، وللأسف يعرف أن من في طرابلس ناس مدنية ومتحضرة”.
وخطاب الدبيبة قائلًا:” هل ما زلت تنتظر في ميزانية من هذا “المجلس البائس”؟ عليك أن تقر الميزانية من لجنة الـ 75 لأنهم هم من انتخبوك وليس مجلس النواب، ويجب على الجميع الخروج للشوارع لإزاحة هذه الأجسام المنتهية” على حد تعبيره.
وعن استشهاد محمود الورفلي، قال عبد العزيز أن منْ قتله هو “حفتر”، وأخاه خرج بفيديو وقال إن محمود من السلف الصالح دائمًا المداخلة هم أدوات الطواغيت، محمود الورفلي قاتل ومجرم ومطلوب لمحكمة الجنايات، وكل ما يقوم به هو بالتنسيق مع مجرم الحرب “حفتر”، لكنهم شعروا أن دوره انتهى وعندهم معلومات استخباراتية أنه يحاول الهروب وتسليم نفسه للمحكمة فقتلوه، هذه حقيقية المنطقة الشرقية وبنغازي، ويريدون من المنطقة الغربية أن تكون ذات النهج للأسف” على حد زعمه.
وادعى أن الليبيين أذكياء وأهل المنطقة الشرقية فيهم من الحكمة والعقل ما يجعلهم ينتقمون من هؤلاء الذين خربوا ومزقوا النسيج الاجتماعي، وجعل شعر النساء تحلق أمام الجميع، كما أن المنطقة الشرقية عادت لعام 1995، على حد تعبيره.
فيما زعم أن ما يجري في مجلس النواب بـ”المهزلة” التي يجب أن تنتهي؛ لأن استمرار السكوت عليه يعني أن ليبيا لن ترى خيرًا بوجود “حفتر”، بحسب تعبيره.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى