“العيساوي”: تركيز الليبيين على زيادة المرتبات يذكرني بـ ” نظرية الوهم النقدي الاقتصادي”  

قال علي العيساوي، وزير الاقتصاد والصناعة السابق بحكومة الوفاق ، إن “هناك فرق بين زيادة المرتبات وزيادة مستوى المعيشة،  معظم الناس يركزون على الأولى ولا ينتبهون إلى الثانية وهذا يذكرني بنظرية الوهم النقدي للاقتصادي المعروف فشر، حيث يفضل الناس الزيادة الاسمية في أجورهم دون الانتباه إلى المستوى الحقيقي لهذه الأجور المربوط بالمستوى العام للأسعار”.

وأضاف «العيساوي» في سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر، ” فيقعون في هذا الفخ، في الحقيقة لا يمانع أرباب العمل في أغلب الأحيان رفع الاجور طالما كانوا قادرين على رفع الأسعار بنسبة أكبر من زيادة الأجور، ما ينبغي أن تركز عليه السياسة العامة للدولة هوً رفع مستوى المعيشة من خلال الاستثمار والتنمية”.

وتابع؛  “ما بين عام 2007 و 2018 ارتفع بند المرتبات في الميزانية العامة 215% تقريبا في نفس الفترة انخفض بند التنمية 75% ، بدون تنمية  لن تخلق الوظائف وسيستمر الضغط علي المرتبات والتوظيف في الدولة فالمبزانية لابد تعكس الطبيعة الاستثمارية المنتجة لا أن تكون مجرد ميزانية استهلاكية”.

مقالات ذات صلة