«فورميكي الإيطالية»: داعش يستعد للظهور في ليبيا للانتقام

سلطت مجلة “فورميكي” الإيطالية الضوء على عودة ظهور تنظيم “داعش” الإرهابي في ليبيا من خلال شن هجمات للانتقام، واستغلال المساحات لإشعال الفوضى، مشيرة إلى أن الخطر يتمثل في مسألة أمن فزان جنوب ليبيا، والذي يمتد إلى الأمن الإقليمي.

وقالت المجلة خلال تقريرها رصدتة ” الساعة 24″ إن تنظيم “داعش”، أعلن للمرة الثانية في عشرة أيام عن مسؤوليته عن هجوم بجنوب ليبيا، حيث قتل نقيب في لواء شهداء الواو الاثنين الماضي في سيارته بعد تفجير عبوة ناسفة، وبحسب ما تردد فقد كان في جبال الهروج لتنفيذ دورية استطلاعية للبحث عن أدلة على وجود خلية مسؤولة عن هجوم انتحاري في الغرب بسبها يوم 6 يونيو .

واشارت إلى أن هجوم سبها، المدينة المهمة في فزان، جنوب ليبيا أدانته حكومة الوحدة الوطنية الليبية بقيادة عبدالحميد الدبيبة والمؤسسات الدولية مثل الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة