الرئيس التونسي: هناك محاولات تسعى لاغتيالي

اتهم الرئيس التونسي قيس سعيد، أطرافا سياسية بـ”السعي لإزاحته من الحكم ولو بالاغتيال”، مشيرا إلى أن “هذه الأطراف استعانت بالخارج لتحقيق هذا الأمر”.

وفي تصريح عقب لقائه رئيس الحكومة هشام المشيشي وعددا من رؤساء الحكومات السابقين، دعا سعيد إلى حوار وطني يقود إلى الاتفاق على نظام سياسي جديد وتعديل دستور 2014″، الذي قال إنه “كله أقفال”، وذلك في مسعى لحل الأزمة السياسية الحادة في البلاد.

واتهم، قيس سعيد، أطرافا سياسية لم يحددها، بالسعي لإزاحته من الحكم “ولو بالاغتيال”، قائلا، إن “هذه الأطراف استعانت بالخارج لإزاحته من الحكم”.

واعتبر سعيد، أن “من كان وطنياً مؤمناً بإرادة الشعب لا يذهب للخارج سراً بحثا عن طريقة لإزاحة رئيس الجمهورية بأي شكل من الأشكال، حتى ولو بالاغتيال”.

وأكد موقفه الرافض للحوار على غرار ما حصل في السابق، داعيا إلى إدخال إصلاحات سياسية على خلفية “أن التنظيم السياسي الحالي وطريقة الاقتراع المعتمدة أدّت إلى الانقسام وتعطّل السير العادي
للدولة”.

مقالات ذات صلة