فرنسا تزود “إيريني” بطائرات متطورة لتنفيذ حظر السلاح على ليبيا

زودت فرنسا، مهمة “إيريني” الأوروبية، بطائرات متطورة، لتطوير دورها في مراقبة حظر التسليح المفروض على ليبيا منذ 2011.

وقالت وزارة الدفاع الفرنسية إنها زودت بعثة مراقبة وتفتيش السفن التي ينفذها الاتحاد الأوروبي قبالة السواحل الليبي تحت اسم “إيريني”، بطائرات استطلاع متطورة من طراز MQ-9 Reaper (UAV).

وأضافت وزارة الدفاع الفرنسية أن الطائرات المذكورة جرى تجريبها عن بُعد من فرنسا، حيث كانت عملية التحكم بها تتم في مدينة ليون، وخلال الطلعات التجريبية، حلقت طائرات الاستطلاع في ممرات جوية مخصصة حتى وسط البحر الأبيض المتوسط.

وذكرت وزارة الدفاع الفرنسية أن استقلالية طائرة Reaper وأداء المستشعر الخاص بها، تجعلها أحد الأصول المهمة لعملية إيريني، إذ تساعد على الوصول إلى مستوى عالٍ من المراقبة.

وفي وقت سابق الشهر الجاري، مدد مجلس الأمن الدولي، بالإجماع، عمل بعثة مراقبة السفن قبالة ليبيا، لمدة عام.

مقالات ذات صلة