اخبار مميزة

«الفرجاني»: الغرض من تحشيدات «حفتر» في سبها هو الهجوم على «قوات جويلي» في الجبل الغربي

زعمت سميرة الفرجاني وزيرة الشؤون الاجتماعية بحكومة الإنقاذ السابقة، أن الغرض من تحشيدات “حفتر”- القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر- في سبها هو الهجوم على “قوات جويلي”- أسامة جويلي، آمر ما يعرف بـ «غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية»- في الجبل الغربي.
وقالت الفرجاني، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” بما أن خبر تحشيدات “حفتر” أصبح صحيحا، نود أن نطلعكم على الشق الآخر من المؤامرة”، على حد قولها.
وأضافت أن التحشيدات في سبها الغرض منها الذهاب لمنطقه الجبل الغربي للسيطره عليه والهجوم على قوات “جويلي” بمساعده قوات موجودة أصلا في الغرب الليبي” على حد ادعائها.
وتابعت:” بعد ذلك يستكمل الهجوم على طرابلس بعد فتح جبهه سرت، وزيدو ارقدو وتبعو بزق الليف متاع المصالحات الوهميه والحب والوئام” على حد تعبيرها.
ووجهت القيادة العامة للقوات المسلحة، وحدات عسكرية إلى الجنوب الغربي لدعم «غرفة عمليات تحرير الجنوب الغربي» لتعقب الإرهابيين التكفيريين وطرد عصابات المرتزقة الأفارقة.
وقال بيان إعلامي لمكتب الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية:” نظراَ لتصعيد العصابات التكفيرية للعمليات الإرهابية في الجنوب الغربي واستهدافها بسيارة مفخخة لموقع أمني وعسكري ورصد تحركاتهم من قبل الاستخبارات العسكرية، وجهت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية وحدات من كتائب المشاة بالتوجه للمنطقة لدعم غرفة عمليات تحرير الجنوب الغربي في الاتجاه الاستراتيجي الجنوبي”.
وأضاف البيان:” أن تلك الوحدات ستتعقب الإرهابيين التكفيريين وطرد عصابات المرتزقة الأفارقة التي تهدد الأمن والاستقرار وتمارس النهب والسرقة والتخريب والتهريب بأنواعه”.
واختتم البيان قائلا:” هذه العملية تأتي في إطار تنفيذ المهام والواجبات المناطة بالقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية في المحافظة على أمن الوطن وسلامة المواطن واجتثاث الإرهاب وقطع دابر كل من تسول له نفسه المساس بأمن ليبيا وكرامة الليبيين”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى