مجالس الأمازيغ والتبو والطوارق: نرفض اتخاذ مسودة الدستور كقاعدة «لانتخابات ديسمبر»

رفض المجلس الأعلى للأمازيغ في الغرب ومجلسي التبو والطوارق في الجنوبين الشرقي والغربي وممثلوهم بهيئة الدستور والحراك الوطني لشباب الطوارق في الجنوب، الاستفتاء أو إقرار مشروع الدستور دون استفتاء كقاعدة للانتخابات.

وشدد المجلسان،  في بيان مشترك، على أن مسودة الدستور غير شرعية ويرفضون الاستفتاء عليها أو تمريرها كقاعدة دستورية لانتخابات 24 ديسمبر المقبل.

وأضاف البيان:” يجب وضع قاعدة دستورية تتضمن المشاركة الفعالة للشعوب الأصلية الليبية على أساس التوافق مع هذه الشعوب”.

وطالب البيان بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، العمل بكل الوسائل لضمان حقوق التبو والأمازيع والطوارق وذلك للتوافق مع ممثليهم الذي تختارهم مؤسساتهم المنتخبة”.

واختتم البيان:” نؤكد أن بناء الدولة الليبية على قاعدة التعددية الثقافية هي أساس السلام الدائم ما بين كل الليبيين”.

مجالس الأمازيغ والتبو والطوارق: نرفض اتخاذ مسودة الدستور كقاعدة «لانتخابات ديسمبر» 2

مقالات ذات صلة