في بيان من 6 ملاحظات.. التكتلات والأحزاب: نقترح مراقبة  الاتحاد الأفريقي للانتخابات المقبلة

أصدت التكتلات والأحزاب الوطنية، بيانا مشتركا بشأن استحقاق الانتخابات العامة في 24 ديسمبر 2021.

وقال البيان الذى اطلعت عليه “الساعة24″، نحن ممثلي الأحزاب والتكتلات الوطنية، الموقعين على هذا البيان، بعد جولات عديدة من الحوار المعمق، والبحث المستفيض، واذ نتابع تداعيات المشهد الراهن من استباحة للسيادة الليبية والتدخلات العسكرية الأجنبية، والتعطيل في تنفيذ الاتفاقات العسكرية والاقتصادية والسياسية.

وأصدرت التكتلات رؤيتها في 6 بنود كالتالي:

1- قناعتنا القوية بأن خلاص شعبنا من الأزمة الخانقة التي انتهى إليها منذ سنوات عديدة، يتمثل في العبور الآمن إلى الانتخابات العامة: الرئاسية المباشرة والبرلمانية التي اتفقت عليها جميع الأطراف الليبية، وأيدها بقوة المجتمع الدولي من خلال بيانات مجلس الأمن، ولا نقبل بأية محاولة للتعطيل كالزج بفكرة الاستفتاء على مقترح الدستور المختلف عليه، أو الاصرار على استخدامه كقاعدة دستورية كوسيلة لخلق الخلاف بغرض التأجيل أو الالغاء.

2- قناعتنا القوية أيضاً بأن المهام التي حددها ملتقى الحوار الليبي للمجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية، تتمثل حصراً وأساساً في القيام بكل ما يلزم وينبغي عمله لتمهيد الأرض الليبية لإنجاز هذا الاستحقاق الوطني التاريخي، بتنظيم الانتخابات في 24 ديسمبر 2021، وفي مقدمة ذلك إنجاز أحد أهم ما ينبغي عمله وهو خروج كافة القوى الأجنبية الموجودة على الأرض الليبية، ليتمكن أبناء الوطن من التعبير عن إرادتهم الحرة في اختيار مؤسسات الحكم وبدون إقصاء لأحد، لقيادة البلاد إلى المرحلة الدائمة، من خلال إنجاز مشروع الدستور الدائم.

3- أن التاريخ المحدد لإجراء هذه الانتخابات هو تاريخ معتمد لدى غالبية أفراد الشعب الليبي، الذين لا يمكن أن يسمحوا بتجاوزه بأي شكل من الأشكال، كما أنه معتمد من المجتمع الدولي، ممثلاً في مجلس الأمن الدولي، وعلى رأسه الدول دائمة العضوية فيه.

4- أن لدينا القاعدة الانتخابية اللازمة لإجراء الانتخابات، المتمثلة في مقترح لجنة فبراير كاملاً والمضمنة في التعديل السابع للإعلان الدستوري، وقرار مجلس النواب رقم 5 لسنة 2014 بشأن الانتخاب المباشر لرئيس الدولة. ومن ثم فلا يلزم سوى قيام مجلس النواب بمخاطبة المفوضية العليا للانتخابات، وإحالة كل الوثائق اللازمة إليها، لتشرع فورا في اتخاذ التدابير اللازمة لإجراء الانتخابات.

5 إننا، إذا بلغنا الأجل المضروب لإجراء الانتخابات، قبل أن يتم نهائياً إجلاء جميع القوى الأجنبية من التراب الوطني، فإننا نقترح أن يقوم الاتحاد الأفريقي، ممثلاً في دوله، بالمساعدة في الرقابة على الانتخابات، لضمان سيرها بأمان وانتظام، وضمان عدم وقوع أي محاولات للتلاعب بنتائجها.

6- أننا سنتوجه بمضمون هذا البيان إلى المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب، لطلب مساهمته في تنفيذ ما نقترحه فيه، لصالح الوطن، ومستقبل أبنائه.

ووقع على البيان، التكتل المدني الديمقراطي، تكتل إحياء ليبيا،  تيار ليبيا للجميع، تيار شباب التغيير، تجمع الإرادة الوطنية، تيار نعم ليبيا، التيار الوطني الوسطي، حراك 24  ديسمبر، حراك من اجل 24 ديسمبر، ليبيا تنتخب رئيسها، الاتحاد النسائي درنة الاتحاد النسائي طبرق، الاتحاد النسائي بنغازي، نساء الصدارة، الحراك الوطني نحو الدولة الدستورية.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة