مسؤولة روسية: ليبيا وجهت ضربة مدمرة لمنظومة الأمن الإقليمي

قالت نائبة الممثل الدائم الروسي لدى الأمم المتحدة “آنا إيفستينيفا” إن الأزمة الليبية وجهت ضربة مدمرة لمنظومة الأمن الإقليمي وأدت إلى تغلغل واسع النطاق للأسلحة والمرتزقة في دول الساحل وفق تعبيرها.

وأضافت “إيفستينيفا” في اجتماع صيغة “آريا فورمولا” بالأمم المتحدة لمعالجة تأثير رحيل المقاتلين والمرتزقة الأجانب من ليبيا على منطقة الساحل، أن روسيا دعت إلى تسوية سلمية للأزمة الليبية على أساس حوار شامل بين الليبيين، وكانت تحث الأطراف الليبية على إيجاد أرضية مشتركة وتوافق وطني حسب قولها.

وأشارت نائبة الممثل الدائم إلى أن روسيا ساهمت بشكل كبير في 2020، في إرساء وقف إطلاق النار في ليبيا، ومازالت تدعو جميع الأطراف إلى التحلي بضبط النفس واحترام التزاماتها بموجب اتفاق وقف إطلاق النار، مشددة على ضرورة مراعاة مصالح الدول المجاورة بما في ذلك مخاوفها الأمنية.

مقالات ذات صلة