الفقيه: نحتاج إلى 2.4 مليار دولار لتطوير صناعة الحديد في ليبيا

قال رئيس مجلس إدارة الشركة الليبية للحديد والصلب “ليسكو”، محمد الفقيه، إن الشركة تحتاج إلى الدعم الحكومي لرفع معدل إنتاجها إلى 4 ملايين طن من منتجات الحديد والصلب.

وأضاف «الفقيه»، في تصريحات صحفية، أن الشركة لديها خطة استراتيجية للتطوير بقيمة 2.4 مليار دولار، مما يسهم في تغطية جميع متطلبات السوق المحلي من حديد التسليح، إضافة إلى التصدير إلى الخارج.

وأوضح الفقيه أن أصول الشركة تبلغ ثمانية مليارات دولار، وأرباحها السنوية لا تكاد تذكر منذ العام 2019 بسبب النقص الحاصل في الطاقة الكهربائية والغاز الطبيعي “والنهوض بأكبر شركات التصنيع محليًا يحتاج إلى الأموال”.

وتابع أن أزمة الكهرباء والغاز أثرت بشكل كبير على إنتاج الشركة وتسببت في خسائر ضخمة. وأكد أن الشركة تسعى لرفع الطاقة الإنتاجية من 1.250 مليون طن إلى 4 ملايين طن، إلا أن هذه الخطة متوقفة حالياً بسبب عدم الاستقرار في البلاد.

وأكد أن الخطة سوف توفر 500 فرصة عمل، مضيفا أن زيادة الإنتاج تنعكس مباشرة على توفير العملة الصعبة التي يتم صرفها في عمليات الاستيراد من الخارج. وشدد على أن فتح باب التصدير للخردة من قبل وزارة الاقتصاد سوف يؤثر سلباً على الشركة وعلى شركات القطاع الخاص عامة.

ولاحظ الفقيه أن هناك ارتفاعاً مفاجئاً بأسعار الخردة في السوق المحلي، وشرح أن إدارة الشركة اتخذت قراراً برفع نسبة مدخلات المواد الخام من الخردة في الأفران الكهربائية إلى أكثر من 30 في المائة في محاولة منها لخفض تكاليف الإنتاج، بسبب ارتفاع أسعار الخامات في السوق العالمي، إلا أن قرار وزارة الاقتصاد بفتح الباب أمام تصدير الخردة كان مخيباً للآمال.

ولفت إلى أن ديون الشركة الليبية للحديد والصلب وصلت إلى 700 مليون دينار، منها ديون متراكمة بقيمة 500 مليون دينار نتيجة توقف الشركة عن العمل بأمر من الحكومات المتعاقبة لمعالجة أزمة الكهرباء.

 

مقالات ذات صلة