المنقوش: العملية السياسية تتطور «ببطء».. وإنهاء التدخلات الأجنبية الحل الوحيد لاستقرار ليبيا

قالت وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش، اليوم السبت، إن إنهاء التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي، وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا بمثابة «الحل الوحيد» لدعم الاستقرار و«عجلة السلام» في البلاد.

وأوضحت المنقوش في مؤتمر صحفي مشترك عقد في القاهرة مع نظيرها المصري سامح شكري، إن حكومة الوحدة تواجد عديد التحديات الأمنية والاقتصادية، إضافة إلى «تركة انقسام» دام لسنوات، غير أنها اعتبرت الحكومة «عنوانا للأمل» و«دعم الاستقرار» في البلاد.

وأضافت إن العملية السياسية تتطور «ببطء»، مشيرة إلى بوادر أمل مثل عقد اجتماع دولي خلال أيام في برلين، في إشارة إلى مؤتمر برلين الثاني المقرر عقده في 23 يونيو الجاري.

أكدت بقولها: «ينبغي أن نكون على مستوى المسؤولية في بناء دولة ليبيا وأن تكون هناك عناصر وطنية لدعم الاستقرار في البلاد».

مقالات ذات صلة