المحجوب: مصالح الدول المتداخلة في ليبيا تعرقل إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية

أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي اللواء خالد المحجوب، أن الدول المتدخلة في الملف الليبي هي التي تعرقل إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا بسبب تضارب مصالحها.

وقال المحجوب في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، إن الداخل الليبي وكذلك المجتمع الدولي يراهن على اجتماع برلين 2 الذي سيعقد يوم 23 يونيو، لتحريك ملف المرتزقة والقوات الأجنبية، وإيجاد حلول له والوصول إلى توافق حوله.

ولا يزال ملف تواجد المرتزقة والقوات الأجنبية في ليبيا يثير خلافات داخلية وخارجية، وبات يمثل عقبة حقيقية تواجه عمل الحكومة وتقف حجر عثرة أمام المصالحة الوطنية وإطلاق حوار وطني، كما بات يمثل قلقا لدى دول الجوار بسبب خطورة تسلل المقاتلين المسلحين على أمنها القومي.

وقالت الأمم المتحدة إن تركيبة الجماعات المسلحة والمرتزقة في ليبيا معقدة، مشيرة إلى أن عملية سحب المقاتلين الأجانب من ليبيا تحتاج لتنسيق دولي، كما شدد الاتحاد الإفريقي على ضرورة أن يكون انسحاب المرتزقة من ليبيا منظما حتى لا يؤثر على دول الجوار.

وفي السياق ذاته، قالت وزارة الخارجية السودانية، أول من أمس الجمعة، إن إعادة المرتزقة في ليبيا إلى بلادهم بأسلحتهم يهدد دول المنطقة، وحذّرت من خطورة هذه الخطوة.

مقالات ذات صلة