اخبار مميزة

«المعداني»: «شلقم» رمز «فبرايري» والوطن في حاجة إليه لتضميد جراحه

رأى سالم المعداني، الكاتب المقرب من جماعة الإخوان، أن عبد الرحمن شلقم، وزير الخارجية الأسبق، قويا بفكره وأمينا بحبه الخالص للوطن، مطالبا إياه بالتوقف عن الهروب لأن الوطن يناشده أن يضمد جراحه.
وقال المعداني، في مقال نشره على موقع «عين ليبيا» الإخواني: “أتحدث اليوم عن الأستاذ والمفكر عبد الرحمن شلقم فقد تابعت مقالاته وأنا شاب يافع عندما كان رئيسا لإحدى الجرائد واعتقد أنها الأسبوع الثقافي، ولا زلت أذكر مقالاته الرائعة والتي لم تعجب النظام فتم استبداله ورأيت موقفه العظيم خلال ثورة فبراير وكيف استجاب وانضم إلى صوت الثورة وكان جسر عبور للثورة ونجاح ولم يخن صديقه حيث نصحه بأن يترك لليبيين الخيار ولكنه تجبر وتأله ورفض فكان قرار الانضمام للثورة”.
وأضاف “جمعتني به أول جلسة في عمان حيث كان الحوار لإيجاد مخارج لأزمة المؤتمر الوطني وسمعت بقلبي كل ما قاله عن ضرورة إنقاذ الوطن واستيعاب الجميع، لقد كان الأستاذ شلقم مفكرا وأديبا وكان ديبلوماسيا وسياسيا عميقا بل كان طوال عمله يدعو إلى الإصلاح وكان محل احترام العرب والأفارقة وكل من تعامل معه”.
وتابع “أراه شخصية وطنية تفخر فبراير أنه كان أحد رموزها شاء من شاء وأنكر من أنكر وأراه ممن يجب أن يكون لهم دورا أساسيا في خروجنا من الأزمة وبديلا لديكتاتورية هذا وتطرف ذاك وذاك، وأرى أنه قويا بفكره وخبرته وأمينا بحبه الخالص للوطن وربما في رسالتي له أننا نلوم عليه عزوفه وابتعاده فالوطن الذي شنق لأجله المختار يشنق اليوم بيد أبنائه وأحفاده ولابد لنا أن ننتصر جميعا ولابد للوطنيين أن يضحوا ويتقدموا الصفوف”، بحسب كلامه.
واستطرد “أخي الأستاذ عبد الرحمن كفاك هروبا فالوطن يناشدك أن تضمد جراحه وأن تعود فأنت أهل لذلك والوطن يستحق منك ذلك”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى