اخبار مميزة

ليبيا تتقدم مركزا واحدا بمؤشر السلام العالمي في عام وتحتل المركز «156»

أعلن معهد الاقتصاد والسلام العالمي، عن النسخة 15 من مؤشر السلام العالمي، الذي يصنف 163 دولة مستقلة حول العالم وفقًا لمستوى السلامة والأمان.
واحتلت الدول الليبية المركز 156 عالميًا من أصل 163، بعد أن تحسنت مركزًا واحدًا في المؤشر، حيث كانت العام الماضي في المركز 157.
وقد حصلت ليبيا على 3.166 نقطة فكلما زاد عدد النقاط كانت الدولة أقل سلامًا، بينما حصلت آيسلندا على 1.1 نقطة والتي احتلت المركز الأول في المؤشر.
ويغطي المؤشر 99.7% من سكان العالم باستخدام 23 مؤشرًا نوعيًا وكميًا من مصادر تحظى باحترام كبير، وتقاس حالة السلام في أي بلد عبر ثلاثة مجالات هي مستوى السلامة والأمن المجتمعيين، الصراع المحلي والدولي المستمر، درجة العسكرة.
وتُظهر نتائج هذا العام أن مستوى الهدوء العالمي قد تدهور بنسبة 0.07% وهو تاسع تدهور خلال الأعوام الثلاثة عشر الماضية، ووفقًا للمؤشر فهناك 87 دولة حققت تحسنًا في المؤشر، بينما 73 دولة سجلت تدهورًا.
ويبدو أن جائحة كورونا كان لها أيضًا أثر على السلام العالمي، فقد أدى القلق المتزايد من عمليات الإغلاق إلى زيادة الاضطرابات المدنية في 2020، حيث تم تسجيل أكثر من 5000 حالة عنف في الفترة ما بين يناير وأبريل من 2021.
وواصلت آيسلندا احتلالها للمركز الأول في المؤشر حيث تتربع على العرش من عام 2008، وجاء خلفها نيوزيلندا، الدنمارك، البرتغال، سلوفينيا، النمسا، سويسرا، أيرلندا، التشيك وكندا.
وتعد أفغانستان الدولة الأقل سلامًا في العالم، ثم اليمن، سوريا، جنوب السودان، العراق، الصومال والكونغو الديمقراطية، ومن الملاحظ أنها جميعها دول تعاني من ويلات الحروب الأهلية والصراعات الداخلية.
ويشير المؤشر إلى ثلاث مناطق من أصل تسع في العالم أصبحت أكثر سلامًا خلال العام الماضي، وحدث التحسن الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تليها أوروبا وجنوب آسيا، ومع ذلك لا تزال منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المنطقة الأقل سلامًا في العالم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى