“الأمم المتحدة” عن اختفاء طفلة يمنية في طرابلس: “حادث خطير “

أكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» اختفاء طفلة يمنية في العاصمة الليبية طرابلس الأسبوع الماضي، واصفين الحادث بالخطير.

وبحسب بيان لـ”مفوضية اللاجئين” في ليبيا، رصدته “الساعة 24″، أدانت المنظمتان الاختطاف وعبرا عن عميق قلقهما إزائه، مشيرين إلى أنه تم تسجيل هذه الطفلة ووالدتها لدى المفوضية منذ عام 2018 وتم تزويدهما بالمساعدة الإنسانية،

ونوه البيان بأن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين و”يونيسف” يعملان على متابعة حالة اختفاء الطفلة مع الجهات المختصة والمسؤولة في ليبيا، ويعبران عن استعدادهما لتقديم الدعم.

كما دعتا إلى اتخاذ إجراءات فورية لضمان إطلاق سراح الطفلة بأمان ومعاقبة الجناة مع ضمان حماية كافة الفئات الضعيفة من النازحين واللاجئين ممن تقطعت بهم السبل.

وأشار البيان إلى تعرض الأطفال اللاجئين والنازحين لمخاطر مختلفة ومن المهم أن تشارك السلطات والمؤسسات المعنية بضمان حمايتهم جهودها لضمان حصولهم على أبسط حقوقهم في الحماية والرعاية.

مقالات ذات صلة