«مختار الجدال»: فتح الطريق الساحلي خطوة مؤقتة لتصنع حسن نية قبل «برلين 2»

عبر المحلل السياسي، مختار الجدال، عن تفاؤله من خطوة فتح الطريق الساحلي، مشيرًا إلى أنها ستكون جيدة حال استمرارها.

وقال «الجدال»، في تصريحات صحفية، إنه يعتقد أن “فتح الطريق الساحلي خطوة مؤقتة لتصنع حسن نية قبل موعد (برلين 2) من قبل الحكومة، ثم يغلق مرة ثانية بعد التئام المؤتمر”.

وأشار إلى أن “المليشيات تستخدم هذا الملف كورقة لاستغلال الحكومة واستنزاف أموالهم”، مؤكدًا أن “ملف فتح الطريق الساحلي سيؤثر على الانتخابات المقبلة، كون مدينة سرت تقع ضمن الدائرة الثامنة ومقرها مدينة مصراتة”.

مشيرًا إلى أن “فتح الطريق سيعطي ثقة في الدائرة”، لافتًا إلى أن “فتح الطريق الساحلي سيجعل من مهمة الحكومة في (برلين 2) سهلة، وهو ما سعت إليه، لكيلا تظهر في شكل المعرقل وتتعرض إلى عقوبات، خاصة بعد تسريبات بمعاقبة المعرقلين”.

وأوضح أنه يتوقع  أن “يطالب المجتمع الدولي، في (برين 2)، بحل المليشيات وإدماجها وجمع السلاح وإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية، وإجراء الانتخابات في موعدها”.

مقالات ذات صلة