اخبار مميزة

الرئيس النيجيري: يجب نزع سلاح المرتزقة والمقاتلين الأجانب قبل طردهم من ليبيا

حذر رئيس نيجيريا محمد بخارى مما سماه تفاقم التشدد والإرهاب فى غرب إفريقيا ومنطقة الساحل وبحيرة تشاد بعد الاتفاق على طرد المقاتلين الأجانب من ليبيا، مشددا على ضرورة نزع سلاح هؤلاء المقاتلين.
وقال بخارى خلال أعمال القمة الـ59 العادية للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (الإيكواس)، إن الدول المجاورة عليها وضع طرق لاحتواء أو إدارة تحركات هؤلاء المقاتلين.
وفى وقت سابق، قدرت الأمم المتحدة بنحو 20 ألفا عدد المرتزقة والمقاتلين الأجانب فى ليبيا من جنسيات مختلفة. وتوجد مخاوف من التهديد الذى يشكله هؤلاء الرجال المدججون بالسلاح على المنطقة فقد قُتل الرئيس التشادى إدريس ديبى إتنو فى أبريل خلال هجوم شنه متمردون تشاديون انطلقوا من ليبيا.
جاء هذا فى حين تستعد ألمانيا لاستضافة الدول الرئيسية المعنية بالنزاع الليبى مجددا فى العاصمة برلين غدا الأربعاء فى إطار مؤتمر جديد الهدف منه ضمان إجراء انتخابات فى ليبيا نهاية العام الحالى وانسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من هذا البلد.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى