اخبار مميزة

محلل سياسي: إجراء الانتخابات في ليبيا هو الضمان الوحيد لإقامة دولة ديمقراطية حديثة

قال المحلل السياسي، ماجد حبتة، إن “مؤتمر «برلين ٢» بشأن ليبيا، أبرز أهدافه إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية، والتحضير للانتخابات المقرر إجراؤها فى ٢٤ ديسمبر المقبل، وقد تمتد المناقشات إلى توحيد المؤسسات العسكرية”.
وأضاف «حبتة» في تصريح صحفي، أن  “إجراء الانتخابات، في موعدها المقرر فى ليبيا هي الضمانة والسبيل الوحيد لإقامة الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة، التى يتطلع إليها الشعب الليبي”.
وعبر المحلل السياسي، عن تمنياته بنجاح “المؤتمر في تحقيق تلك الأهداف، أو أحدها، وأن يتمكن من إيجاد حلول توافقية تعالج الانسداد السياسى الراهن، وألا يكون الهدف منه هو إعادة تقسيم حصص القوى الخارجية المتداخلة في الشأن الليبي!”.
وأثنى ماجد حبتة، على “الجهود المصرية ودورها في مساندة الأشقاء في تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية، ودعم المجلس الرئاسي الليبي وحكومة الوحدة الوطنية في مساعيهما لمكافحة الإرهاب وتفكيك الميليشيات والتخلص من التدخلات الخارجية، وتوحيد المؤسسات العسكرية، ودعم العملية السياسية، وصولًا إلى إجراء الانتخابات، فى موعدها المقرر”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى