شركة الاتصالات توقع اتفاقا مع مصر لإنشاء مراكز لحماية البيانات 

أعلنت الشركة القابضة للاتصالات، اليوم الثلاثاء، الاتفاق مع الجانب المصري على التعاون في إنشاء مراكز بيانات تلتزم بالمعايير الدولية لحماية البيانات في ليبيا، إضافة إلى الاستثمار في كوابل الاتصالات بين البلدين في البحر المتوسط، وصولا إلى الدول الأوروبية شمالا.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس الشركة فيصل قرقاب مع رئيس الشركة المصرية للاتصالات عادل حامد وممثلين عن قطاع الاتصالات المصري، أمس الإثنين واطلع الجانب الليبي على تجربة مصر في التحول الرقمي.

وناقش الجانبان كيف يمكن لليبيا الاستفادة من تجربة مصر لتحويل القطاعين الحكومي والخاص رقميا، حسب بيان الشركة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وقال قرقاب إن رحلة التحول الرقمي في ليبيا بدأت العام 2013، لكنها بطيئة بسبب المشكلات التي تواجه البلاد، مشيرا إلى أن ليبيا تسعى لمواكبة برامج التحول الرقمي بتسهيل طرق القيام بذلك، وأنه تم إعداد الأسس بالفعل للتحول الكامل لجميع قطاعات ليبيا.

وأضاف أن «القابضة للاتصلات» و«المصرية للاتصالات» لديهما أهدافا وقيم مماثلة، مشددا على أنه رغم الصعوبات التي تواجه ليبيا، يمثل قطاع الاتصالات أحد أهم مصادر الدخل للاقتصاد الليبي بالاضافة الى كونه قطاع هام بشكل خاص لتنمية مشاريع القطاع الخاص.

من جانبه أعرب حامد عن سعادته واستعداده للعمل مع «القابضة للاتصالات» والشركات التابعة لها، وفتح الطريق أمام تبادل الخبرات بين البلدين، والتعاون في التدريب على رفع كفاءة قطاع الاتصالات الليبي.

مقالات ذات صلة