الكيلاني المغربي: ما ورد في تسريبات مسودة “برلين 2” يمثل خللا

انتقد المحلل السياسي الكيلاني المغربي، ما جاء في تسريبات المسودة النهائية لمؤتمر برلين الثاني المرتقب عقده في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

وقال المغربي في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، إن أهم النقاط التي تمثل خللا كبيرا في المسودة هي النقطة التي تنص على وقف الأعمال العدائية، لأنها لم تحدد هوية الأطراف بل وساوت بين الجيش الليبي الذي يحمي بلاده من خطر الإرهاب والمليشيات التي يجب القضاء عليها.

وركز المحلل السياسي على أن أهم النقاط التي وردت في المسودة هي ضرورة انسحاب المرتزقة من دون الإشارة إلى الدولة التي جلبتهم إلى الأراضي الليبية وتسميتها بوضوح، موضحا أن جميع المرتزقة الذين جلبتهم تركيا جاءوا من مطارات دول لها عضوية في مجلس الأمن وتشارك في مؤتمر برلين.

واستنكر المغربي المطالبة بالإفراج عن السجناء “من دون تحديد هل هم سجناء رأي أم إرهابيون، وهو ما يفتح الباب أمام التساؤل حول ميزان القوى الذي يعد مفتاحا للإفراج عن أطراف القوى فقط”.

مقالات ذات صلة