«النعاس»: لا سلام ولا استقرار في ليبيا إلا بإبعاد «العسكر» نهائيا عن المشهد

زعم محمد بشير النعاس، محلل قنوات الإخوان للشأن العسكري، أنه لا سلام ولا استقرار في ليبيا إلا بإبعاد العسكر نهائيا عن المشهد، وعدم التورط في الإنفاق العسكري غير المرشد مرة أخرى، وإلا فلننتظر مزيدا من الكوارث، بحسب حديثه.

وقال النعاس، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “«خليفه حفتر»، كلما ضاقت به السبل وحاصرته رياح اليأس وسحقت عظامه طاحونة الشيخوخة، كوّن رتلا من السيارات العسكرية الصحراوية، وشحنها بالسلاح والذخيرة والتموين”، على حد زعمه.

وأضاف “يقوم بأمر سائقيها من «العسكريين السفهاء» بالانطلاق بها عبر الصحراء المقفرة، وسماها رتلا (ضخما) وغطاها ببالونة إعلامية كاذبة يعلم كل من له علم بالشأن العسكري أنها ضرب من «جنون العسكر» الذين يسمعون ولا يعقلون، وينظرون ولا يبصرون”، وفقا لادعائه.

وتابع “لا سلام ولا استقرار في ليبيا إلا بإبعاد العسكر نهائيا عن المشهد، وعدم التورط في الإنفاق العسكري غير المرشد مرة أخرى، وإلا فلننتظر مزيدا من الكوارث”، بحسب وصفه.

مقالات ذات صلة