بوريل: انسحاب المرتزقة من ليبيا الضمانة الوحيدة لاستمرار وقف إطلاق النار

أكد الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، أن انسحاب «كل القوات الأجنبية» من ليبيا هو «الطريقة الوحيدة لضمان استمرار وقف إطلاق النار» هناك، مجددا الدعوة إلى سحبها من البلاد، بحسب وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وأشار بوريل خلال تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24”  لدى وصوله إلى مقر انعقاد مؤتمر برلين 2 حول ليبيا، اليوم الأربعاء، إلى أهمية الاستحقاقات التي تواجه الليبيين حالياً وهي الانتخابات نهاية العام وضمان استمرار وقف اطلاق النار.

وقال المسؤول الأوروبي إن «الانتخابات ستؤمن الشرعية للحكومة والسلطات في» ليبياد، كما أن «خروج القوات الأجنبية سيؤمن التهدئة»، مؤكداً استعداد الاتحاد الأوروبي «للمساعدة لمرحلة أبعد من ذلك».

وأوضح بوريل أن الأوروبيين يريدون «المساعدة على بناء دولة ليبية فعالة»، وقال «إن بناء هذه الدولة الفعالة سيساعدنا لمواجهة مشكلة الهجرة وهذا أمر هام بالنسبة لنا كأوروبيين»، وفق قوله.

ويساهم الأوروبيون حتى الان في ليبيا عبر عملية «ايريني» البحرية التي تضطلع بمهمة مراقبة تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي القاضي بحظر توريد الأسلحة لليبيا ومنع الاتجار غير القانوني بالنفط الليبي. ويقرون بأنها تواجه صعوبات عملية، لكنهم يؤكدون على فائدة ما يقومون به في تطور النزاع على الأقل، بحسب «آكي».

مقالات ذات صلة