قصوده: صحيح أنام دون كهرباء وأتصبب عرقاً لكنني أنعم بـ«الحرية»

أبدى إبراهيم قصودة، الذي يطرح نفسه كناشط سياسي، رضاه عن نومه دون كهرباء، الأمر الذي يجعله يتصبب عرقا، مدعيا أنه موافق على ذلك في سبيل أنه ينعم بما وصفه «الحرية».

وقال قصوده، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “صحيح أنا أنام بدون كهرباء وأتصبب عرقاً، بس كنت في مكالمة هاتفية مطولة لعنت «القذافي» و«المجرم حفتر» وكل المسؤولين الفاسدين ولا أشعر بالخوف أو المطاردة، أو أن يعتقلني زائر الفجر”، بحسب قوله.

وأضاف “الحمد لله على نعمة الحرية ولو حاول الفاسدين أن ينغصوا علينا حياتنا”.

مقالات ذات صلة