عبد الرؤوف بلاح: تدهور ليبيا تم بخطة دولية تحت مظلة تركيا

أرجع المحلل السياسي عبد الرؤوف بلاح، سبب تدهور الأوضاع في ليبيا إلى “خطة صنعت بأيد دولية” مكنت الميليشيات من مفاصل الدولة، متمثلة في جماعات الإسلام السياسي، خاصة تنظيمي الإخوان والقاعدة بكل منتجاتهم العقائدية تحت مظلة تركيا.

ورأى بلاح في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، أن مؤتمر برلين الثاني سيكون كغيره من المؤتمرات، ولن يضمن استقرار ليبيا المنشود، الذي لن يأتي إلا بأيدي الليبيين واتفاقهم حول ضرورة عودة البلاد دولة ذات سيادة وآمنة.

وأكد المحلل السياسي ضرورة تسمية ممولي المرتزقة ومن استجلبهم إلى الأراضي الليبية حتى يتسنى خروجهم من غير رجعة، مبديا اندهاشه من تردي الأوضاع الأمنية في البلاد، مما تسبب في السجن والاعتقال والقتل على الهوية السياسية والاجتماعية وتحول ليبيا إلى “أكبر مصدر للهجرة غير الشرعية وتجارة الأسلحة والمخدرات برعاية بعض الدول، والآن تريد بعض هذه القوى المشاركة في المؤتمر إيجاد حل سلمي للبلاد.

مقالات ذات صلة