«المصراتي»: توطين المهاجرين في ليبيا مشروع بريطاني.. وألمانيا تلعب دورا مشبوها

أكد المحلل السياسى والصحفى محمود المصراتي، إن مشروع توطين المهاجرين في ليبيا، لتكون بلد المقصد بدلا من بلد المعبر، هو مشرع بريطاني، تسعى ألمانيا لتنفيذه.

واعتبر المصراتي خلال تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24 ” ،  أن ألمانيا تحديدًا باتت تلعب دورًا مشبوها في ملفي الحكم المحلي والمجتمع المدني وملف توطين الهجرة تحت مسمى التوطين في بلد ثالث، وتغيير القوانين الليبية وفق ما يطلبه اليسار الديمقراطي الجديد المناهض للدولة الوطنية، وذلك في إشارة إلى الحملات التي يقودها اليسار في ألمانيا والعالم لتوطين اللاجئين والمهاجرين بدلا من تشجيعهم على العودة لبلادهم.

وحذر المصراتي، من أن المشكلة في اعتماد هذه اللغة التلفيقية كلغة توافقية داخل قواميس المجتمع الدولي، وسيتم إدراجها بشكل مستمر في قرارات مجلس الأمن مرة تلو الأخرى إلى أن تصبح في يوم من الأيام قرارا ملزما.

مقالات ذات صلة