«بن عثمان» داعيا للحرب: «الوحدة الوطنية» تجسدت في قتال «النبي» لأهله وبعد هزيمتهم انتشر الإسلام

دعا العضو السابق في الجماعة الليبية المقاتلة المدرجة على قوائم الإرهاب، نعمان بن عثمان، للحرب من جديد، مدعيا أن «الوحدة الوطنية» تجسدت في قتال «النبي» لأهله وبعد هزيمتهم انتشر الإسلام.

وقال بن عثمان في تغريدة له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “كيف تفهم «الوحدة الوطنية» من خلال قتال النبي «عليه الصلاة والسلام» لأهله «قريش وكفار مكة»”، على حد قوله.

وأضاف، في إسقاط على الحالة الليبية “النبي قاتل طواغيت دار الندوة الذين كانوا بمثابة الحكومة والسلطة والبرلمان في ذلك الوقت”، بحسب وصفه.

وتابع، في دعوة صريحة لدق طبول الحرب “الغريب أنه بعد قتالهم وهزيمتهم وكسر شوكتهم، انتشر الاسلام وتقدم العرب وصعدت الأمة إلى قمة المجد”.

مقالات ذات صلة