بوشناف: يجب رفض توطين المهاجرين في ليبيا وتحويلها لدولة لجوء

أعرب مستشار الأمن الوطني، إبراهيم بوشناف، عن مخاوفه من خطر تحوّل ليبيا إلى دولة لجوء وتوطين المهاجرين بشكل نهائي، وذلك في حالة الرضوخ لضغط المجتمع الدولي المتعلقة باعتبار المهاجرين غير الشرعيين، لاجئين في ليبيا.

وقال “بوشناف” في تصريحات نقلتها قناة “218”، إن مقررات “برلين 2” بشأن إغلاق مراكز احتجاز المهاجرين، وفق ما يُفهم منها، تشير إلى أن ليبيا قد تصبح دولة لجوء وتوطين المهاجرين بشكل نهائي.

وكشف أنه لاحظ، خلال توليه وزارة الداخلية بالحكومة الليبية المنتهية ولايتها، أن المسؤولين الأجانب يصرّون على استبدال كلمة مهاجرين بكلمة لاجئين، عند الحديث عن الهجرة غير القانونية.

وشدد مستشار الأمن القومي على ضرورة أن ترفض ليبيا مثل هذا التوجه تمامًا، مع التأكيد على أنها ليست سوى دولة ممر، وأنها تلتزم بالاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

مقالات ذات صلة