اخبار مميزة

بعد لقائه بـ «صنع الله».. «النفط» تستنكر تصريحات السفير الأميركي 

استنكرت وزارة النفط والغاز، تصريحات المبعوث الخاص، سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، بعد لقائه رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله.
وقالت الوزارة في بيان عبر حسابها الرسمي على فيسبوك، الجمعة،  إنها “طالعت ما صدر عن سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في ليبيا من تصريحات منسوبة لسفير الولايات المتحدة، عقب لقائه برئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، معربة عن «استنكارها الشديد» لما تضمنه هذا التصريح من «عبارات غير مناسبة» تصدر عن سفير دولة”.
وكان بيان مقتضب صادر عن السفارة الأميركية لدى ليبيا، نقل عن «نورلاند» قوله: “تظل الكفاءة الفنية للمؤسسة الوطنية للنفط، أحد المكاسب المهمة لليبيا بالاشتراك مع التزام وزارة النفط باستخدام هذه الموارد لصالح جميع الليبيين”.
وتابعت الوزارة في بيانها، أن “هذه التصريحات تعد من «قبيل التدخل العلني» في الشئون الداخلية للدولة الليبية، ويمس صميم عمل وزارة النفط والغاز التي ترأس هذا القطاع الهام للدولة الليبية وللشعب الليبي”.
وأكد البيان، أن “هذا التدخل في الشأن الليبي «غير مقبول، ويمس السيادة الوطنية فيما يتعلق بإدارة موارد الدولة وثرواتها الوطنية». 
وأضاف أن “ليبيا الآن لها حكومة وحدة وطنية، متوافق عليها من جميع الليبيين، وتم منحها الثقة من قِبل مجلس النواب الليبي، وهي المسئولة أمام كافة الليبين باستخدام موارد الدولة لصالح كافة الليبين”.
وأوضح البيان أن “وزارة النفط والغاز هي الأداة الحكومية المسئولة عن قطاع النفط وما المؤسسة الوطنية للنفط إلا إحدى الجهات التي تتبع هذه الوزارة”، لافتًا إلى أن “ما صدر من تصريح يعتبر تدخل غير مقبول في شؤون عمل الوزارة، وبالتالي هو تدخل في الشأن الداخلي الليبي، على نحو يفهم منه محاولة لتقويض جهود حكومة الوحدة الوطنية، لإبعاد شبح الانقسام المؤسسي الذي عانى منه الليبيون لسنوات طويلة”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى