اخبار مميزة

خبير روسي: «أردوغان» عقد صفقة مقايضة مع «بايدن» لبقاء مرتزقته في ليبيا

زعم الخبير الروسي غينادي بيتروف، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقد «صفقة مقايضة» مع الولايات المتحدة الأمريكية، التي بحثت مع تركيا تولي مهام حماية مطار العاصمة الأفغانية «كابول» بعد انسحاب القوات الأمريكية، مردفًا أن “أنقرة أعربت عن موافقتها للحماية، ولكن مقابل صفقة بقاء القوات التركية في ليبيا!”.
وأضاف «بيتروف»، في تصريحات صحفية،  “لقد بدأت في أنقرة مباحثات بين وفدي وزارتي الدفاع الأمريكية والتركية بشأن مصير مطار كابول بعد انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان”.
وأردف أن “المفاوضات في العاصمة التركية تجري في ظروف صعبة. فطالبان تشن هجوما يبدو أنه يسير بنجاح”، مشيرًا إلى أن “السلطات الأمريكية لجأت إلى تركيا باقتراح أن تتولى أمن مطار كابول، بوصفها دولة الناتو الوحيدة ذات الأغلبية المسلمة وثاني أكبر جيش في الحلف من حيث القدرة القتالية والعدد”.
وتابع؛ “تمت مناقشة مهمة تركيا المحتملة في العاصمة الأفغانية خلال جولة الرئيس الأمريكي، جوزيف بايدن، الأوروبية الأخيرة. ففي بروكسل، أجرى بايدن محادثات مع رجب طيب أردوغان. وقال الرئيس التركي إن بلاده مستعدة لتولي حماية مطار كابول، إذا ما قدمت الولايات المتحدة الدعم المالي والدبلوماسي واللوجستي المناسب”.
وختم «بيتروف»: “إذا حكمنا من خلال بيان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، فمن الممكن أن يقوم الأتراك بالمقايضة بين ليبيا وأفغانستان: موافقة الغرب على وجود القوات التركية في ليبيا مقابل حماية جيش أردوغان لمطار كابول وبعد ذلك سيصبح هذا الأمر موضوعا لمفاوضات مع الولايات المتحدة تشمل أكثر من جولة”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى