اخبار مميزة

عبد الباري حديد: الإخوان يروجون للتصالح لتقاسم السلطة مع الفائز بالانتخابات

أكد الباحث السياسي، عبد الباري حديد، أن تهديد خالد المشري، رئيس مجلس الدولة الاستشاري، يعكس قلق تنظيم الإخوان من فوز المشير خليفة حفتر، ويعتبرونه إقصاءُ لهم، وفي الوقت نفسه هم يعلمون أن الشعب الليبي لن يقبل بمرشحين معروفين أنهم تابعين لتنظيم الإخوان فهم بهذا في معضلة.
وقال حديد في تصريحات لـ«سكاي نيوز»: “لحل هذه المعضلة، سيلجأ التنظيم إلى إعلان رفضه الإقصاء عامة لأي طرف من الترشح للانتخابات، فينفتح الباب أمام أنصار النظام السابق، مع التنسيق المسبق فيما بينهما بخوض الانتخابات كتيار واحد، ويوظفون في نفس الوقت شعارات المصالحة والأخوة ومواجهة تيار الديكتاتورية حسب زعمهم، حتى يصلوا إلى تقاسم السلطة في حالة الفوز”.
وكان خالد المشري فيما يخص النظام السابق، قال في مداخلته على تطبيق «كلوب هاوس»: “إنه يحاول الآن فتح صفحة جديدة مع النظام السابق، تقوم على العفو والمصالحة ونسيان الماضي وطيه، وأن جزءا كبيرا من النظام السابق شارك في حكومات قادها «تيار الثورة»”.
ومن أسباب القلق من ترشح المشير حفتر، يتابع حديد “حال فوزه فهذا يعني محاسبة من أفسدوا الحياة السياسية بليبيا لعقود طويلة”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى