اخبار مميزة

” أديب” عن أردوغان: “مبتز وتاجر أزمات “

تسائل عماد الدين أديب الكاتب والمحلل السياسي عن انتقال “أردوغان” من النقيض إلى النقيض في علاقته بمصر؟ لماذا يُعادي طويلاً، ثم يطلب المصالحة بإلحاح غير طبيعي.وأخيراً يتخذ مواقف ويدلي بتصريحات تنسف كل ادعاءات الرغبة في المصالحة مع مصر؟
وقال أديب خلال تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24 ” أن منهج “أردوغان” قائم على أربع سلوكيات: وهي إطلاق تصريحات تبدو أخلاقية ومبدئية تُناقضها أفعالٌ ومواقف، و الوصول بالخلافات والصراعات إلى حافة الهاوية، و استخدام سياسات الابتزاز السياسي عبر عمليات عسكرية، احتلال أراضٍ، بيع سلاح، تغيير تركيبة ديموغرافية، تسليح وتدريب ونقل مرتزقة والانتقال من العداء إلى التحالف أو فض التحالف واللجوء إلى العداء مرات ومراتٍ دون أي خجل سياسي أو شخصي.
واستغرب قائلاً ” المسألة عند “أردوغان” هي استخدام كافة الأدوات: سياسة، إعلام تحريضي، عمل استخباراتي، عمليات عسكرية نوعية، احتلال مناطق، سيطرة اقتصادية، قرصنة بحرية، تصريحات نارية، بيع سلاح، تعاون مع أقليات، تعاون مع جهات إرهابية حتى لو كانت “داعش”.
ووصف أديب أردوغان بأنه  “تاجر أزمات”، يبتزُّ أمنياً واقتصادياً من أجل هدف أساسي وجوهري، وهو المغانم الاقتصادية في ليبيا عينه على غاز الساحل الليبي والتدخل بحصة في غاز شرق المتوسط، وعوائد النفط الليبي لاستخدامها في دعم البنك المركزي التركي و يريد إعطاء 120 شركة تركية نصيب الأسد في إعادة الإعمار وتسويق الصناعات التركية.
واختتم قائلا ،ما يثير جنون “أردوغان” هو عدم وجود غاز يمكن استكشافه قبالة السواحل التركية رغم انتشار هذا الخزان التاريخي في “شرق المتوسط”، من الجُزُر الإيطالية إلى اليونان إلى قبرص إلى ليبيا، سوريا، إسرائيل، لبنان ومصر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى