اخبار مميزة

الشكري لـ “وزير التعليم”: الأولوية لغربلة المناهج  وليس “اللغة الإيطالية”

علق محافظ مصرف ليبيا المركزي المنتخب من مجلس النواب محمد الشكري، على تصريح وزير التربية والتعليم بحكومة الوحدة الوطنية موسى المقريف، الذي أكد خلاله أن الطلاب الليبيين سيتمكنون قريبًا من اختيار اللغة الإيطالية في مناهجهم الدراسية، وأن هذه الخطوة ستتخذها الوزارة بفضل وجود سلسلة من المعلمين يجري إعدادهم بمساعدة السلطات الإيطالية.
وخاطب “الشكري” في منشور له على صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”، وزير التعليم،  قائلًا: “اللغة الإيطالية على أهميتها تأتي في ذيل قائمة الأولويات، هناك جامعات ومعاهد ومدارس تحتاج إلى أبسط المرافق، هناك معلمين يحتاجون لإعادة تأهيل وتحسين ظروفهم المعيشية البائسة، هناك شهادات عليا مضروبة، وهناك مناهج تحتاج إلى إعادة نظر بل إلى غربلة “.
وقال إن “متطلبات خطة الإعمار من  التعليم التقني واحتياجات سوق العمل، اللغة الصينية أولاً أم الكورية أم الايطالية (قطاع عام أم قطاع خاص) ومتى وكيف”.
وتابع؛ “سيادة الوزير: هذه مشاغل مواطن لا يملك إلا هذه المساحة البسيطة التي أتاحها له السيد مارك، بل قل إنه مواطن – باع وروح – ولا يشغله إلا مستقبل هذه البلاد وأجيالها القادمة”.
وأردف  “الشكري”  “عليك بخبراء الوزارة والراسخون في العلم وهم على دراية كاملة بما يحتاجه تعليم حديث ومتطور يصنع أساسات لمستقبل شعبنا بل إنهم  شاركوا في إعداد خطط وبرامج تطوير توجد في مراكز الأبحاث ولاتحتاج إلا لأيادي صادقة وأمينة تحركها من سباتها العميق”.
وختم موضحًا؛ “بالله أعد ترتيب أولوياتك – وما أكثرها – واستشر مستشاريك وليس بطانتك”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى