اخبار مميزة

تأسيس شركة ليبية مصرية لتفعيل مشروع التحول الرقمى وإنشاء مدن ذكية فى ليبيا

اختُتمت المباحثات المصرية الليبية التى عقدت بالقاهرة على مدار ثلاثة أيام برئاسة الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية، والدكتور فيصل أحمد قرقاب رئيس مجلس إدارة الشركة الليبية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات القابضة المسئولة عن الإشراف على قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الليبية.
وتناولت المباحثات سبل تفعيل التعاون فى عدد من مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التى من أبرزها التحول الرقمى، والخدمات البريدية، وبناء القدرات وريادة الأعمال، وتوطين التكنولوجيا.
كما أثمرت عن توقيع عدد من الاتفاقيات المشتركة بين الشركة المصرية للاتصالات، وشركة هاتف ليبيا، وشركة الاتصالات الدولية الليبية، فى مجالات التدريب وتقديم الاستشارات الفنية والدعم الإدارى ودعم تقديم الخدمات الدولية.
وأكد «طلعت» أنه كان هناك سلسلة مكثفة من اللقاءات مع الجانب الليبى على مدار الأيام الماضية لتعزيز التعاون الوثيق بين البلدين فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وخلق مشروعات على أرض الواقع يتم تنفيذها على أسس علمية واقتصادية تحقق الاستفادة للشعبين المصرى والليبى.
وتم وضع تصور لمحاور هذا التعاون وسيتم العمل على بلورتها فى اتفاقية للتعاون بين البلدين فى عدد من المجالات والتى من أبرزها مراكز البيانات، والربط البينى بين الشبكة الدولية المصرية للكوابل والشبكة الليبية، وتنفيذ مشروعات مشتركة فى مجال تصنيع كابلات الألياف الضوئية، والتعاون فى مجالات التدريب لبناء قدرات الشباب الليبى فى كافة علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتبادل الرؤى والخبرات فى مجالات بناء القرى التكنولوجية والبرامج التقنية والتحول الرقمى وتفعيل التعاون بين مؤسستى البريد المصرى والليبى.
أوضح «طلعت» أنه تم توقيع أربع اتفاقيات بين الشركة المصرية للاتصالات، وشركة هاتف ليبيا، وشركة الاتصالات الدولية الليبية فى مجال التدريب والاستفادة من الخبرات التقية والإدارية فى مختلف المجالات بالإضافة إلى اتفاقية إطارية للربط البينى وإتاحة شبكة الكوابل الدولية المصرية للأشقاء فى ليبيا، وتعد هذه الاتفاقيات بداية لمرحلة جادة ومتعمقة ومتعددة المحاور من التعاون بين مصر وليبيا فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فضلاً عن كونها تعد اتفاقا نهائياً لموضوعات تم طرحها خلال زيارته لليبيا فى أبريل الماضى.
وثمّن الدكتور فيصل أحمد قرقاب رئيس مجلس إدارة الشركة الليبية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات القابضة، على ما لمسه خلال الاجتماعات من انفتاح ورغبة حقيقية من الجانب المصرى فى التعاون المشترك؛ موضحاً أنه تم الاتفاق على تنفيذ مشروعات لتكون لبنة لأعمال واستثمار وعمل مشترك بين الدولتين الشقيقتين، والتى من بينها مشروع لنقل التجربة المصرية الرائدة فى مجال التحول الرقمى من خلال تأسيس شركة ليبية مصرية مشتركة معنية بوضع مبادرات التحول الرقمى فى البلدين وإنشاء مجموعة من مشروعات البنية التحتية المهمة وتفعيل مشروع التحول الرقمى والخدمات الإلكترونية الحكومية فى ليبيا، وكذلك البدء فى إنشاء المدن الذكية فى طرابلس وبنى غازى، بالإضافة إلى إنشاء مركز بيانات وطنى فى ليبيا بدعم من مصر.
أضاف «قرقاب» أنه تم الاتفاق أيضاً على الإسراع فى إنشاء المقر الرئيس لأكاديمية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى ليبيا بشراكة مصرية ليبية والبدء فى البرامج التدريبية والتأهيلية وبناء القدرات؛ مؤكدا أن هناك توجها استراتيجيا مصريا ليبيا على الاستفادة من الموارد الطبيعية والكفاءات لتوطين التقنية والحد من عمليات استيرادها والعمل على التصدير للخارج، حيث تم الاتفاق على الاستثمار المصرى الليبى المشترك فى تنفيذ مشروعات لتوطين أحدث التقنيات فى مصر وليبيا، ومنها إنشاء مصنع لكابلات الألياف الضوئية.
بموجب الاتفاقيات الموقعة بين الشركة المصرية للاتصالات، وشركة هاتف ليبيا، وشركة الاتصالات الدولية الليبية، تقدم «المصرية للاتصالات» كل أنواع الدعم الفنى والاستشارى.
 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى