اخبار مميزة

يوسف المنقوش: توحيد المؤسسة العسكرية من المستحيلات

قال أحد قادة مدينة مصراتة ورئيس الأركان العامة بحكومة عبدالرحيم الكيب، يوسف المنقوش إن توحيد المؤسسة العسكرية يعتبر من المستحيلات لوجود مصاعب كثيرة في هيكلها.
وقال «المنقوش» الموالي لتركيا وخلال مشاركته في برنامج “المسائية” على قناة “الجزيرة” القطرية، زاعمًا: “أن القوات في شرق ليبيا تعد مليشيا قبلية أو عائلية”.
وذكر المنقوش أن “المؤسسة العسكرية في الشرق والغرب تحمل من نقاط الضعف ما يجعل من الصعب توحيدها، مدعيًا أن “الحرب” التي شنها “حفتر” (القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر) على العاصمة طرابلس وما رافقها تزيد من صعوبة ذلك”، على حد زعمه.
وأكمل: “لا بد من فترة انتقالية يتم فيها إصلاح هيكلية المؤسسة أولًا ثم توحيدها، لأنه لا يمكن توحيدها بالوضع الحالي”، على حد زعمه.
وزعم: “(القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة) حفتر لن يقبل أي جهود لتوحيد المؤسسة العسكرية تحت قيادة منتخبة والتحركات الأخيرة لقوات حفتر على الحدود مع الجزائر تهدف لإثبات أنه يسيطر على مناطق واسعة من ليبيا وتأتي تمهيدًا لفرض النتائج التي يريدها في الانتخابات”، على حد قوله.
وزعم أن “القاعدة الدستورية التي تناقش حاليًا تمثل تمهيدًا لوصول (القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة) حفتر إلى الحكم”، على حد قوله.
وقال المنقوش: “إنه من الممكن إجراء الانتخابات البرلمانية، لكن ستكون هناك صعوبة بشأن إمكانية إجراء انتخابات رئاسية شفافة ونزيهة ”، على حد قوله.
 
المنقوش رأى أنه “من العبث الحديث عن خروج القوات التركية فيما تبقى القوات الأخرى والمرتزقة في ليبيا”، على حد قوله.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى