اخبار مميزة

العرادي: أقترح حل لجنة الحوار إذا لم نتوصل إلى اتفاق بشأن القاعدة الدستورية

اقترح عضو ملتقى الحوار السياسي عبدالرزاق العرادي على بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا حل الملتقى واختيار بديل إذا لم ينجح الأعضاء في الاتفاق على القاعدة الدستورية اللازمة لإجراء الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل بحلول يوم الخميس.
وشدد العرادي في كلمته أمس الثلاثاء أمام الجلسة الثانية لملتقى الحوار السياسي الليبي المجتمع في جنيف، على ضرورة التعامل مع مقترحات اللجنة الاستشارية بشأن القاعدة الدستورية للانتخابات «كوحدة واحدة غير قابلة للتجزئة».
وأيد العرادي مقترح القاعدة الدستورية المقدم من اللجنة الاستشارية للملتقى رغم تحفظه على صياغة بعض البنود التي يمكن إعادة النظر فيها، داعيا أعضاء الملتقى إلى اغتنام الفرصة والتوافق عليها للوصول إلى الانتخابات.
وقال: «لو خرجنا من الملتقى دون اعتماد نصّ واضح للقاعدة الدستورية؛ فلا وجود للاتفاق وسيعرقل الانتخابات»، مؤكدا على ضرورة أن تشمل القاعدة الدستورية «كل ما يلزم لإجراء الانتخابات دون الحاجة إلى القانون».
وتابع: «إذا لم نتوصل إلى اتفاق بحلول الخميس؛ أقترح على البعثة حلّ اللجنة واختيار أعضاء آخرين».
وواصل ملتقى الحوار السياسي الليبي جلساته لليوم الثاني في جنيف السويسرية، لمناقشة القاعدة الدستورية للانتخابات المقبلة.
ويعد هذا الاجتماع الذي بدأ، الإثنين، ويستمر حتى الأول من يوليو المقبل، فرصة لأعضاء الملتقى لوضع مقترحات من شأنها تيسير إجراء الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل، خاصة ما يتعلق بالقاعدة الدستورية اللازمة للاقتراع، بحسب بيان سابق للبعثة الأممية.
في المقابل يسعى تنظيم الإخوان المدرج على قائمة الإرهاب بقرار مجلس النواب، على تعطيل الانتخابات، من خلال إصرار القيادي في التنظيم خالد المشري، رئيس مجلس الدولة الاستشاري، على إجراء الاستفتاء على الدستور قبل الانتخابات، وهو ما ترفضه المفوضية العليا للانتخابات لأنه سيؤخر استحقاق 24 ديسمبر.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى