ليبيا

“الأمين”: لن نرضى أن يحكمنا “ابن القذافي” أو “حفتر” عبر الصندوق وعلى فبراير الاستمرار في الصراع

دعا وزير الثقافة الأسبق الحبيب الأمين، من أسماهم “أنصار فبراير”، في إشارة إلى المليشيات المسلحة بالمنطقة الغربية، إلى الدخول في صراع على السلطة المقبلة.
ووجه الأمين خلال لقائه عبر قناة “ليبيا الأحرار”، الممولة من قطر وتبث من تركيا، رسالة إلى رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، قائلا إن “جلوسك على هذا الكرسي يستدعي منك أن ترفع رأسك ولسانك وصوتك وتتحمل مسؤولياتك وتضع على الآخرين مسؤولياتهم وتستقوي بالشعب” على حد زعمه.
وأضاف الوزير الأسبق والموالي لأجندات المليشيات المسلحة: “أما أن تستمروا في المجاملات فأمامكم جنرال لن يرضى إلا بكل الكعكة وأمامكم تيار يبتز الدولة الليبية ويخوف شعبها بتدمير الكيان الليبي والانفصال والفيدرالية وباقي الأساطير الأخرى” وفق ادعائه.
وتابع: “ليبيا ليست لحفتر وليست لعقيلة وليبيا ليست تركة للقذافي حتى يرثنا على الأرض من عليها كليبيين ابن القذافي، ويصبح أنصار فبراير خارجا” بحسب وصفه.
وواصل الأمين: “إذا كانت هي لعبة صراع على السلطة فلتكن بوضوح: على فبراير أن تصارع على السلطة” على حد زعمه.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى