اخبار مميزة

بويصير: رأيتُ الألم في حديث الدبيبة عن الكهرباء وأدعوه للاستعانة بالقطاع الخاص

طالب محمد بوصير، المحلل السياسي، رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، باقحام القطاع الخاص في عمليات توليد وتوزيع الكهرباء.
وقال «بويصير»،  الأمريكي الليبي الذي يعيش في أمريكا منذ عدة سنوات، استمعت لكلمة السيد “دبيبه” فى مسئولي الكهرباء، ورأيت الألم الذي كان يتحدث من خلاله،  وهو على حق فهو المسئول أمام الليبيين، ولذلك ادعوه لولوج تجربة اقحام القطاع الخاص في عمليات توليد وتوزيع الكهرباء ولو بشكل تجريبي وجزئي”.
وتابع؛ “السيد دبيبه يعرف العالم جيدا، ويعرف أن جميع دول العالم التى تتقدم قد تخلصت من المؤسسات الحكومية الضخمة الفاشلة، وأقحمت وشجعت القطاع الخاص في جميع الخدمات التى يتلقاها الناس، والكهرباء كانت في مقدمة ذلك”.
وأردف «بويصير»، “وتركيا نفسها التي أزورها منذ عام 80، والتى كانت تعيش حتى في اسطنبول على المولدات، اليوم لديها فائض من الكهرباء الذي يتولى القطاع الخاص فيها 70% من التوليد والتوزيع ، وتبقى الـ 30% للحكومة وهى إدارة السدود الكهرومائية فقط “.
وأشار إلى أنه “لذلك بدلا من تبديد مليارات دون نتائج، فلنتجه إلى استثمار ملايين قليلة فى شركات يقودها مهندسونا وإداريونا ورجال الأعمال تتنافس على  توفير الكهرباء وبأفضل أسعار ممكنة وبدون انقطاع”. 
واستطرد؛  “لن أشبه الوضع فى ليبيا بأمريكا، ولكنى الآن إن أردت أن أغير من يوفر لي الكهرباء في بيتي وضغطت على جهازي أحصل على 50 عرضا مختلفا متنافسة خلال أقل من دقيقة، ويمكنني التعاقد شفويا وفي لحظات للحصول على الأفضل، ودور حكومة الولاية هو التأكد من صحة التعاقد من خلال اتصال هاتفي يأتى خلال خمس دقائق، وذلك لأن من يملك شبكة التوزيع ليس هو من يقدم  خدمة توفير التيار، شركة التوزيع تحصل على مقابل استعمال خطوطها ولكنها لا توفر التيار وتعمل ليل نهار على تحسين شبكتها وصيانتها ومدها إلى المناطق الجديدة”.
وواصل «بويصير»، “قد يعتقد البعض أن الأمر صعبًا، أو حتى مستحيل، ولكن فلنعطي سيد “دبيبه” فرصه لهذه التجربة ولنرى النتائج ، وأنا متأكد أننا سننجح، إذا انخرطنا فيها بإخلاص وتركيز ونزاهة، وخلال سنوات قليلة سننقل خدمة توفير الكهرباء بالكامل للقطاع الخاص ونوفر التيار لكل الناس من خلال أسعار تنافسيه، وسنوفر لمهندسينا وفنيينا  القابعين في ظل البيروقراطية الفاشلة ظروف ومرتبات أفضل، وفرص اقتصادية وكذلك مواطن تشغيل حقيقية، ونقهر الفساد ونمنع تبديد المال العام، ونبدأ فى توجيه ليبيا بلدنا في الاتجاه الصحيح الذي أعتقد انك تتمناه وتريده أن يسجل لك”.
وختم موضحًا؛ “يقولون في أمريكا؛ الأزمات هي في الحقيقة منجم لفرص جديدة ومثمرة لمن يعرف كيف  يستخلصها”، مردفًا “لذلك أدعوك سيد دبيبه؛ لهزيمة الظلام بالطريقة الوحيدة الممكنة فإنفاق المزيد من المليارات لن يضىء بيوت الليبيين”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى