اخبار مميزة

مفتاح الفاندي: المشري وحزبه همهم الوحيد البقاء في السلطة ولا يعنيهم الديمقراطية

شكك المحلل السياسي مفتاح الفاندي في جدية فرض عقوبات على معرقلي الانتخابات، مبررا ذلك بأنه “إذا ما كان هناك حزم في هذا الأمر لتم إنزال العقاب بالقياديين الإخوانيين خالد المشري، رئيس مجلس الدولة، وعبد الرحمن السويحلي الرئيس السابق لنفس المجلس، وهو حاليا عضو في جلسات حوار الملتقى السياسي الليبي”.
وأضاف الفاندي خلال تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، قائلا: “المشري وحزبه همهم الوحيد البقاء في السلطة، ولا يعنيهم الديمقراطية والتداول السلمي على السلطة، ولا الثورة والمحافظة على مكتسباتها”.
وحذر المحلل السياسي قائلا: “إذا لم تكن البعثة الأممية حاسمة في هذا الملف، فالأمر يعني أن الانتخابات لن تعقد، وبالتالي ستعود البلاد إلى الحرب أو الانقسام”.
وحاول السويحلي عرقلة إجراء الانتخابات الرئاسية مباشرة خلال الفترة الماضية، مطالبا بإقرار الدستور أولا، في حين هدد المشري، الموالي لتركيا وتنظيم الإخوان، بشكل واضح باللجوء للعنف إذا أتت الانتخابات بمن يرفضه التنظيم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى