اخبار مميزة

«شكشك» لـ«وزير المالية»: لابد من تسوية السلف.. والتقيد بصرف المرتبات بالرقم الوطني

اجتمع رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك، ووكيل الديوان علاء المسلاتي، اليوم الخميس، مع وزير المالية خالد المبروك، بحضور الأطراف المختصة من الجهتين.
وبحسب بيان صادر عن ديوان المحاسبة، اليوم، فإن الاجتماع ناقش المشاكل والصعوبات التي تواجه سير عمل الوزارة وتأخر اعتماد الميزانية، والقرارات الصادرة عن الحكومة فيما يتعلق بالباب الخامس، والتنسيق مع وزارة المالية بهذا الشأن، بالإضافة إلى مرتبات العاملين ببعض القطاعات في ظل عدم كفاية المخصصات والطلب المتزايد على سداد المرتبات.
وبحث الاجتماع، المنشور القاضي بإلغاء توقيعات المراقبين الماليين على الصكوك، إلى جانب الإشكاليات القائمة بين وزارة المالية والمؤسسة الوطنية للنفط وغياب دور وزارة النفط، وعدم تنظيم إجراءات الصرف عن طريق المساعدات التي تقدمها المؤسسة، على حد تعبير البيان.
وتناول المجتمعون- وفقا للبيان الصادر- بحث موضوع الدعم الذي تقدمه المنظمات الدولية لمؤسسات وأجهزة الدولة الليبية، علاوة على بحث منشور وزارة المالية بشأن المبالغ المعلاة بحساب الودائع والطلب، بإعادتها لحساباتها التي مضى عليها ستة أشهر وفق اللائحة، بالإضافة إلى الربط بين هيئة المعلومات وهيئة الاتصالات بشأن إعداد المنظومات (منصة المشتريات الحكومية ـ منظومة المرتبات).
وخلص الاجتماع، إلى ضرورة تسوية السلف الممنوحة للقطاعات والتقيد بصرف المرتبات من خلال الرقم الوطني والالتزام بالحسابات المنصوص عليها قانونا، أو إلغاء المنشور الخاص بسحب توقيعات المراقبين الماليين، والعمل على توجيه ميزانية قطاع النفط إلى وزارة النفط، مع ضرورة ضبط عمليات الصرف وتفعيل دور الحكومة في الرقابة على عمليات الصرف، بحسب تعبير البيان.
كما خلص الاجتماع، إلى ضرورة التنسيق مع هيئة المعلومات فيما يتعلق بمنظومة المرتبات والاستفادة من خبرات هيئة المعلومات وهيئة الاتصالات في إعداد المنظومة.
وعلى هامش الاجتماع، تم مناقشة المشاكل والصعوبات التي تواجه مركز الأورام بصبراتة بحضور مدير عام المركز، حيث تم التشديد على ضرورة المعالجة الفورية لتوفير الأدوية وفقا للاتفاقية المبرمة بالخصوص والعمل العاجل على تنفيذ العقد المتعلق بإنشاء أقسام الإيواء المؤقتة خاصة بعد أن ثبت  للديوان ومن خلال الزيارة الميدانية تهالك البناء وعدم صلاحية الأقسام الحالية للاستخدام، وفقا للبيان الصادر.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى