اخبار مميزة

24 عضواً بـ”الحوار” يعترضون على تصرفات البعثة في ملتقى جنيف ويتمسكون بانتخابات ديسمبر

وجه 24 عضوا بملتقى الحوار السياسي إلى البعثة الأممية رسالة اعتراض على مجريات اجتماعات جنيف ويطالبون بإنجاز الاستحقاق الانتخابي في 24 ديسمبر دون تأخير.
وعبر الأعضاء الـ24 في رسالتهم التي طالعتها “الساعة 24″، عن تفاجئهم بالطريقة التي تتعامل بها البعثة ورئيسها، في إدارة الحوار بالملتقى ونهجها في تيسير مسار جلسات الحوار.

وأبدى الأعضاء اندهاشهم من تصرف البعثة “وكأنها تقبل بالنكوص وشطب خارطة الطريق التي أقرت بالإجماع والعودة عن كل ما تم الاتفاق عليه في تونس وجنيف”.
واستنكر الأعضاء الـ24 “سماح البعثة لذوي المصالح الخاصة التي تناهض تطلعات الليبيين، المطالبة بالانتخابات الرئاسية والبرلماني والرافضة تأجيل الانتخابات وفق أكثر من استطلاع رأي حر أجرتها جهات محايدة ومعتبرة وعلى رأسهم الوكالة الأمريكية للتنمية”.

وندد الأعضاء الـ24 في رسالتهم بمنح “البعثة للمعرقلين -وهم معروفون- فرصة إضاعة الوقت وإرباك لجنة الحوار والتشويش على الرأي العام الليبي، وفرض رؤيتهم عبر طرق ملتوية على البعثة والملتقى”.
وتساءل أعضاء الملتقى الـ24: “أين القاعدة الدستورية من نقاشات لجنة الحوار محل النقاش في الاجتماعات الجارية”، مؤكدين ضرورة توضيح البعثة الأممية أسباب تعاملها وإدارتها للجلسات بالشكل الذي ميّع دور اللجنة فيما يخص الخروج بقاعدة دستورية المنبثقة، عبر ساعات عمل مضنية من اللجنة القانونية، والسماح للأطراف صاحبة المصالح في الإبقاء على الوضع الراهن في ليبيا.
وطالب الأعضاء الـ24 البعثة الأممية بالقيام بدورها الأساسي وهو مساعدة ليبيا في إنهاء مراحل خارطة الطريق، ومساعدة الشعب الليبي في إنجاز استحقاقه الرئاسي والبرلماني في 24 ديسمبر المقبل دون تأخير.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى