اخبار مميزة

في إشارة للمشير حفتر.. الدبيبة: لن أقبل بالخضوع لسيطرة أي جهة داخلية تتلقى أموالاً للحرب من الخارج من أجل الحرب

قال عبد الحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية، إنه لا يقبل أن يكون تحت سيطرة أي جهة داخلية مدعومة من الخارج تتلقى أموالًا لدعم الحرب، في إشارة للقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر.
أضاف الدبيبة في حوار تناقلته قنوات “ليبيا الأحرار” و”فبراير” الإخوانيتين، بحضور عدد من وزرائه، أن هناك دول طامعة في خيرات ليبيا، ولا بد أن يتفق الليبيون للتقدم بالبلاد، وأنه يتوقع
زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى ليبيا.
أضاف رئيس مجلس الوزراء: “أتعهد بدعم شريحة المتقاعدين بعد اعتماد الميزانية وسنعمل على إنشاء مشروع سكني مستعجل للشباب، وسنعمل على إعادة هيكلية التخطيط العمراني في ليبيا”.
وتابع قائلًا: “أزلنا العشوائيات بسبب التعدي على الأملاك العامة، و خصصنا 48 في المائة من باب التنمية لقطاع النفط، علماً أن العالم بدأ يعمل على الطاقات البديلة ولن يكون هناك مستقبل للنفط بعد 15 عاما”.
وواصل رئيس حكومة الوحدة الوطنية: “يجب استغلال مواردنا بالشكل الأمثل قبل أن يستغني العالم عن النفط، وأيضا يجب أن يصل إنتاج ليبيا من النفط الخام إلى 4 أو 5 ملايين برميل يوميا، وميزانية حكومة الوحدة الوطنية أقل ميزانية في تاريخ الحكومات السابقة، وقد قدمنا مشروع الميزانية قبل 3 أشهر ولكن لم تتم الموافقة عليها حتى الآن، والاثنين المقبل سأتوجه إلى مجلس النواب لمناقشة موضوع الميزانية، ونتوقــع أن يصـادق مجلـس النـواب على مشروع الميزانية”.
وأكد رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة: “ننسق مع الحكومة التونسية لاسترجاع جميع أموال الليبيين المحجوزة لديها، وطالبنا كل الدول بحق الليبيين في الحصول على تأشيرات الدخول للبلدان العربية والغربية”.
واختتم قائلًا: “نسعى لصرف منحتي الزوجة والأبناء إلى حسابات المواطنين قبل عيد الأضحى، و دفعنا ما لا يقل عن مليار دينار لبداية صيانة الشبكة الكهربائية، واتخذنا قرارا بإعادة كل السفراء والقائمين بالأعمال ممن انتهت فترة عملهم في الخارج” وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى