اخبار مميزة

بليحق: ليبيا من دون رئيس لن يكون بها استقرار

أكد المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب، عبد الله بليحق، أنه لن ‏يكون هناك استقرار في ليبيا من دون انتخاب رئيس.‏
وقال بليحق، في مقابلة مع قناة “سكاي نيوز عربية”، أن الأقرب والأفضل بالنسبة لليبيا، هو إجراء ‏انتخابات رئاسية وبرلمانية وأن يكون هناك رئيس للبلاد، فليبيا من ‏دون رئيس لن يكون بها استقرار.‏
ولفت إلى أن ليبيا تحتاج رئيس بإمكانه أن يوحد مؤسسات الدولة ‏وتحقيق المصالحة الوطنية، وهو ما سيحقق إرادة الشعب الليبي ‏ولا مناص من ذلك وأي خيار لن يغير الحال في ليبيا.
وعن تعطل القاعدة الدستورية، قال بليحق: “مجلس النواب أكد ‏في حال تعثر ملتقى الحوار السياسي لتوافق على القاعدة الدستورية، ‏فالقاعدة موجودة بالأساس في الإعلان الدستوري، التي تقضي ‏بانتخاب الرئيس بالشكل المباشر من الشعب، ويوجد قانون لدى ‏مجلس النواب لانتخاب رئيس بشكل مباشر من الشعب”.‏
وأضاف بقوله: “هناك أطراف تحاول إفشال مشروع الانتخابات في ‏‏24 ديسمبر مثلما أفشلت العملية السياسية منذ عام 2014 ولا ‏تريد أمن واستقرار ليبيا”.‏
واستمر قائلا: “لا يزال مجلس النواب هو الجسم الوحيد المنتخب ‏من الشعب الليبي، والذي يحمل إرادة الشعب الليبي وعقيلة صالح ‏أكد مرارا وتكرارا على أنه لا مناص إلا بإجراء الانتخابات في 24 ‏ديسمبر وهناك نية صادقة من المجلس بإجراء الانتخابات”.‏
وأوضح أنه حتى إذا توافق ملتقى الحوار السياسي على القاعدة ‏الدستورية، سيتم إحالتها إلى مجلس النواب من أجل إضافتها في ‏الإعلان الدستوري، لأنه الأساس الحقيقي لأي انتخابات.‏
وأتم بقوله “فشل ملتقى الحوار متوقع جدا لوجود أطراف لا تريد ‏إجراء انتخابات بالمرة في ليبيا، وتتحدث عن الاستفتاء على مسودة ‏الدستور التي يوجد خلاف كبير بشأنها وبشأن الطريقة التي خرجت ‏بها، والعديد من مكونات الشعب الليبي تعترض عليها، والهدف ‏ليس الاستفتاء على الدستور بل عرقلة الانتخابات”.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى