اخبار مميزة

البيوضي: إنجاز اتفاق دولي سيوسّع العقوبات ضد المعرقلين لإجراء الانتخابات

عبر الناشط السياسي من مصراتة، سليمان البيوضي، عن اطمئنانه من إقرار القاعدة الدستورية، وإنجازها قبل أول ‎أغسطس المقبل، بعد اعتمادها من قبل ‏مجلس النواب.
وقال «البيوضي»، في تدوينة عبر حسابه على “فيس بوك”،‏ «إنه لا ينبغي ‏على الناس أن تقلق من إقرار القاعدة الدستورية، لأنه سيتم إقرارها ‏وإنجازها قبل أول ‎أغسطس المقبل، بعد اعتمادها من قبل ‏مجلس النواب وستكون الانتخابات برلمانية ورئاسية مباشرة».‏
وأوضح البيوضي أن 3 أو 4 أشهر كافية للدعاية والحملات ‏الانتخابية، خاصة وأن البلاد مرت بتجارب ضيق الوقت، ففي 31 ‏مارس 2014، حيث أصدر المؤتمر الوطني العام القانون ‏رقم 10 لانتخاب مجلس النواب وفي يوم 25 ‎يونيو توجه ‏الليبيون لصناديق الإقتراع، وقبله المجلس الوطني الانتقالي الذي ‏أجرى آخر تعديل على قانون الانتخابات للمؤتمر الوطني العام في ‏‏17/ أبريل 2012 وتوجه الليبيون لصناديق الاقتراع في يوليو 2012.‏
وأكد أنه بات من المؤكد أن اتفاقًا دوليًا قد أنجز وبموجبه ستتسع ‏دائرة العقوبات الدولية ضد المعرقلين لتشمل حظر السفر، وهذا ‏القرار سيدخل حيز التنفيذ مع حزمة أخرى من العقوبات، وستطال ‏تجميد الأموال والأصول والشركات وسيكون هناك تتبع خاص، ‏والقرار سيتم تنفيذه حتى إن لم يصدر من مجلس الأمن، وسيصدر ‏من الإدارة أمريكية وحلفائها في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة ‏وبعض الدول الأخرى عربية وإقليمية، مشيرًا إلى أن الانتخابات ‏البرلمانية والرئاسية المباشرة ستكون في 24 ديسمبر 2021.‏
وقال أيضًا إن فشل ملتقى الحوار السياسي في إقرار قاعدة دستورية ‏ليس نهاية المشوار، حيث لم نصل بعد للانسداد السياسي المرعب، ‏ويمكن أن يتحول لفشل إيجابي يمكن البناء عليها، وأن نعود موحدين ‏ونذهب مجتمعين لصناديق الإقتراع لانتخاب الرئيس ومجلس نواب ‏جديد في 24 ديسمبر 2021.‏
وتحدث عن أن المسار السياسي والخطة التمهيدية بنيت على أن ‏يصل لرئاسة الحكومة شخصية توافقية، ووجه رسالة إلى رئيس ‏حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد الدبيبة، بقوله إن فشل جنيف ‏هو فرصة أخيرة لن تتكرر، ويمكنك وحدك أن تحولها لنقطة تحول ‏في مسارات وتاريخ الأمة.‏
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى