اخبار مميزة

الكوني اعبوده: على مجلس النواب تعويض ملتقى الحوار ووضع القاعدة الدستورية للانتخابات

طالب الدكتور الكوني اعبوده أستاذ القانون والفقيه الدستوري، مجلس النواب بضرورة القيام بدوره التشريعي، والإسراع في إقرار القاعدة الدستورية للانتخابات والتي فشل ملتقى الحوار في تحقيقها.
وقال اعبوده، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “هل يملك مجلس النواب إرادة تعويض فشل ملتقى الحوار؟. كان المواطن البسيط ينتظر قيام ملتقى الحوار بمهمته المرسومة: تقديم الأساس الدستوري للانتخابات المرتقبة، ولكن لم تنجح هدية البعثة لأعضاء الملتقى باختيار مدينة جنيف الجميلة مكانا لتحقيق التوافق لأن المصالح الأخرى كانت الأقوى”.
وأضاف “في ذلك التقت ربما مع المصالح غير المعلنة للبعثة في استمرار الأزمة مهما كانت نتائجها بالنسبة لليبيا وسكانها، المهم أن الملتقى لم ينجز ما هو مطلوب منه وفقا لخارطة الطريق، خاصة وأنه كان البديل لسلطات الدولة المعنية، وهكذا تتوجه الأنظار مجددا لمجلس النواب بحسبانه آخر سلطة تشريعية منتخبة لوضع القاعدة الدستورية الضرورية لإجراء الانتخابات”.
وتابع “هو يملك ولاية تعديل الإعلان الدستوري، الإطار الأنسب للبناء عليه؛ فهل سيتمكن ذلك المجلس من الاستجابة لإرادة الليبيين- ورغبتهم – في تجاوز الأزمة الخانقة التي تمر بها البلاد وانتخاب سلطة جديدة تتمتع بشرعية الصندوق؟، ذلك ما نتمناه ولكن لا يجب التفاؤل  كثيرا، فما عشناه خلال السبع سنوات منذ انتخاب المجلس يدعو للشك”.
واستطرد “النواب لا يختلفون عن أعضاء ملتقى الحوار، ولهذا يجب التفكير في خيار آخر، وهذا الخيار لا يمكن أن يكون إلا قيام السلطة التنفيذية بدور السلطة التشريعية وفق نظرية الضرورة التي عرفتها شعوب أخرى -المراسيم بقوانين-، بل وعرفتها ليبيا في وقت سابق، كما تكشف عن ذلك بعض «السوابق القضائية»، كما أن المادة 64 من دستور المملكة  مصدر إلهام إن لزم الأمر”.
وواصل “لهذا على المجلس أن يقوم بهذا الاستحقاق قبل أن يصدر حكم شعبي بات بعجزه المطلق وهو النهاية التي يجب أن يتفاداها كل مسؤول يحب وطنه”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى