اخبار مميزة

«غوقة»: السلطة في بلادنا تريد الحياة بدون قصاص

أكد عبد القادر غوقة الدبلوماسي الليبي السابق، أن السلطة في بلادنا تريد أن تخالف شرع الله وتريد الحياة بدون قصاص، مشيرا إلى أن هناك من اعترف بالقتل والاغتصاب والرشوة ومع ذلك لم يقدم للمحاكمة.
وقال غوقة، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “يقول تعالى في كتابه الكريم (ولكم في القصاص حياة) وهو تعبير موجز ومعجز. يربط الحياة بالقصاص. وخطيئتنا الكبرى أننا نريد الحياة مع غياب القصاص وهو يخالف ما أمرنا به الله لتستقيم الحياة البشرية”.
وأضاف “فقد سمعنا وشاهدنا من يعترف بالقتل وبالاغتصاب وبالسرقة وبالرشوة وبالتزوير، مثبت بالصوت والصورة، ورغم ذلك لم نسمع عن تقديم مجرم واحد للمحاكمة ولا نعرف كيف سويت قضاياهم بعد اعترافهم بجرائمهم”.
وتابع “أوضح دليل على ذلك. أن رئيس وزراء سابق أعلن أنهم وجدوا من يتقاضى من خزينة الدولة أكثر من (سبعين مرتبا شهريا) لذلك سوف لن تصرف إلا بالرقم الوطني. فماذا حدث بعد اعتراف المجرمين؟”.
واستطرد “هل حوكموا، واستردت الدولة الأموال التي استولوا عليها؟ أم أن ذلك تمت تسويته بين الموظفين والمجرمين؟ وهكذا تريد السلطة في بلادنا أن تخالف شرع الله. تريد الحياة. بدون قصاص. وعمار يا ليبيا”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى