اخبار مميزة

وزيرة العدل لـ«مسؤولين أممين»: ندعم إنهاء السجون الخارجة عن القانون

استقبلت وزيرة العدل، حليمة إبراهيم عبد الرحمن، فريقاً من المكتب الرئيسي لمنظمة الأمم المتحدة بنيويورك، برئاسة رئيس قسم شمال أفريقيا والشرق الأوسط للسلام.
وقال رئيس الفريق: “الزيارة تهدف إلى إجراء تقييم لعمل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا UNSMIL، والبحث عن أفضل السبل لتطوير عمل البعثة من خلال مناقشة الأطراف الوطنية وتقييمهم لأدائها، وسماع وجهات النظر حول تحسين أداء البعثة حتى يتحقق الأمن والاستقرار والسلام”.
بدورها، رحَّبَت الوزيرة بأعضاء الفريق، موجِّهة من خلالهم تحياتها للأمين العام للأمم المتحدة، وأَثْنَت على جهود البعثة ودعمها المتواصل لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا.
وأكَّدَت استعداد الوزارة للتعاون في تعزيز احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون وصونهما في ليبيا، وهو ما جرى التأكيد عليه خلال لقائها مع كوبيتش المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، الذي بدوره أبدى استعداد البعثة لتقديم الدعم الفني والتقني في هذا المجال، والإعداد لمرحلة الانتخابات.
وتَطَرَّقَت لجهود وزارة العدل لتحقيق المصالحة الوطنية من خلال إطلاق سراح سجناء الحرب خلال شهر رمضان الماضي، ونوَّهَت إلى البرامج والأنشطة المنفَّذة التي تهدف إلى تحديث وتطوير مؤسسات الإصلاح والتأهيل وفق المعايير المحلية والدولية.
وأشارت إلى عملية إبعاد نزلاء مؤسسات الإصلاح والتأهيل الأجانب ممن صدرت ضدهم أحكام قضائية بإبعادهم، أو ممن انتهت مدة عقوبتهم، وأن وزارة العدل من خلال حكومة الوحدة الوطنية تدعم إنهاء السجون الخارجة عن القانون، مبرزة أهمية دور المرأة في وزارة العدل من خلال إنشاء وحدة دعم وتمكين المرأة.
واختُتِمَ اللقاء بالاتفاق على أهمية وجود فنيين دوليين في مجال صياغة برامج دعم فني وتقني؛ لتطوير مؤسسات الإصلاح والتأهيل؛ وتأهيل أطر وطنية وفق المعايير الدولية في مجاليْ العدالة والإشراف على الانتخابات.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى