اخبار مميزة

قزيط: من الصعب ترشح المهجرين في مناطقهم الأصلية

قال عضو مجلس الدولة الاستشاري عن مدينة مصراتة بلقاسم قزيط إنه من الممكن في الوضع الحالي إجراء انتخابات برلمانية، أما الحديث عن إجراء انتخابات شفافة وحرة ونزيهة فهي معايير عالية جدًا في الحالة الليبية الراهنة.
وأشار قزيط في تصريح لقناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وتمولها قطر، إلى أنه من الصعب ترشح المهجرين في مناطقهم الأصلية، خاصة من المنطقة الشرقية وبنغازي ودرنة التي تقدر أعدادهم بمئات الآلاف، وما بين مصراتة وطرابلس وزليطن، وفق قوله.
وتابع: “لهذا الانتخابات برلمانية ربما في تقديري تتخللها خروقات، لكن إجراءها ممكن لوجستيًا وقانونيًا وحتى أمنيًا لحد كبير، ولكن المعضلة الكبيرة هي في الانتخابات الرئاسية المباشرة والتحدي الحقيقي في ليبيا ليس تقنيًا أو تنفيذيًا، التحدي الأول هو أمني والآخر دستوري” على حد زعمه.
وواصل: “بالنسبة للتحدي الأمني فأعتقد أن معظم التصريحات التي تتكلم عن الجاهزية هي مكابرة، وجزء مهم من الانتخابات التي جرت في السنوات الماضية كانت فيها خروقات، ولا أتوقع أن تكون هناك اختبارات بمعايير عالية، ولهذا أي اختبارات لا تكون بها لجان مراقبة دولية أعتقد أن حجم الخروقات سيكون كبيرا جدًا”بحسب زعمه.
وفيما يتعلق بالمسار الدستوري اعتبر قزيط أن الخلاف كبير، بين إجراء الانتخابات الرئاسية المباشرة أو غير المباشرة، مبينا أن البعض يرى أن لديه حظوظًا سياسية في المباشرة، والآخر يرى حظوظه السياسية في الانتخابات غير المباشرة، مشيرًا إلى أن كل شخص يتسلح بحجج وذرائع، ويعتبر هذا هو الأفضل للبلاد، بحسب قوله.
وأضاف عضو المجل الاستشاري: “الآن هناك عاملان داخلي وخارجي، العامل الخارجي فيه طرفان، طرف يريد انتخابات مباشرة، وطرف يريد انتخابات غير مباشرة، لكن الطرف الدولي يتكلم عن انتخابات والديمقراطية هذه صيغة غربية وليست دولية. كالصين وروسيا اللتين لديهما أنظمة مختلفة، الديمقراطية الغربية هي تمثيلية، لذلك نسمع كلمة واحدة من الغرب أنه يفضل هذا المسار أو ذاك، بالتالي المجتمع الدولي لا يوجد لديه فروق ما بين انتخابات مباشرة أو غير مباشرة، هو يريدها في ديسمبر وأقرب الآجال، لكن لا يصر أنه يريدها في مسار معين”، بحسب ادعائه.
كما أوضح أن الديمقراطية الغربية ليس لديها مشكلة في أن تكون الانتخابات غير مباشرة، فالمجتمع الدولي يقبلها بسهولة، متوقعًا أن “الحل الوسط هو أن تكون هناك انتخابات رئاسية غير مباشرة في ديسمبر أو بعده بقليل، مع أنه غير المباشرة سيعارضها أحد الأطراف الداخلية معارضة كبيرة ويطالب بها طرف، لكن أعتقد أن الحل سيكون في المنتصف، وهو الوصول لانتخابات رئاسية غير مباشرة”، وفق ادعائه.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى