اخبار مميزة

“النواصي” تهدد العاملين بقناة الشبابية لقبول “ياسين قدور” مديرا رغما عنهم

كشف مصدر إعلامي مسؤول في حديثه مع مراسل “الساعة 24″ بالعاصمة طرابلس، عن محاولة مليشيا النواصي المسلحة تمكين أحد الموالين لها، من إدارة قناة الشبابية الفضائية التابعة سابقا للمؤسسة الليبية للإعلام.
وقال ذات المصدر الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته لدواعٍ أمنية، إن المدعو ” ياسين قدور ” أحد عناصر قوة النواصي هدد عددا من موظفي قناة الشبابية، وتوعدهم حال استمرار رفضهم لـ ” ناصر شلش “.
وبحسب المصدر، فإن ناصر شلش كان مدير راديو الشبابية، وبعد قرار حل المؤسسة الوطنية للإعلام، تحصّل على قرار بتكليفه مديرا عاما للشبابية بتاريخ رجعي، وأشهره عبر لوحة إعلانات القناة، إلا أن موظفي القناة رفضوا ذلك، وأعلنوا عدم تعاملهم معه، ما دفعه للاستعانة بالنواصي لترهيب العاملين.
وأضاف ذات المصدر المسؤول أن مديرة قناة الشبابية ” ليلى سلامة ” تلقت تهديدات من النواصي، وطالبوها بترك إدارة القناة لصالح ” ناصر شلش “، الأمر الذي دفعها إلى تنفيذ طلبهم، خوفاً من اتخاذ أي خطوة ضدها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى