اخبار مميزة

محمد قشوط: ملف المناصب السيادية لن يحسم ولن يعاد فتحه.. وأدعم ذلك

قال الناشط السياسي محمد قشوط، إنه من شبه المؤكد أن ملف المناصب السيادية لن يحسم ولن يعاد فتحه مجدداً لعدة إعتبارات منها الخلاف الحاصل بين مجلس النواب ومايسمى بمجلس الدولة وضغط الدولي لانه حسم الملف سيتسبب في تغيير مجلس الإدارة الحالي للمفوضية الوطنية للإنتخابات وهذه غاية الإخـوان الذي يرفضها رئيس مجلس النواب و الأمريكان تحديداً.
أضاف قشوط على حسابه بموقع فيسبوك اليوم الخميس: “وفق ماوصلني الليلة أن هناك تسوية ستجرى يتم بموجبها توحيد المؤسسات الرقابية و المالية عبر دمجها وتعيين وكلاء من الإدارات المنقسمة الحالية، من وجهة نظري الخاصة أدعم هذا التوجه فصبر على الوجوه الحالية فيما تبقى من 5 أشهر وترك الملف للبرلمان و الرئيس المنتخبين أفضل من حدوث تغيير حالياً يورط السلطات القادمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى