اخبار مميزة

علي أبو قرين: 18 نقطة لقياس هشاشة النظام الصحي أمام تطورات الأوبئة

وضع الدكتور علي أبو قرين، عضو اللجنة الاستشارية لمجلس وزراء الصحة العرب ومستشار بوازرة الصحة سابقا، 18 نقطة هامة لمعرفة النظام الصحي الضعيف والهش والذي قد ينهار في أي لحظة من تطورات الجوائح وتعدد موجاتها.
وجاء من ضمن النقاط الذي وضعها، عدم القدرة على إجراء الاختبارات لكل الناس المستهدفة وفي كل الأماكن وعدم القدرة على فصل الفيروسات وتحليل طبيعتها وسلوكها وتحديد انواعها.
وعدم توفر السقف المطلوب من السعة السريرية في قمة الذروة المتوقعة للجوائح، وعدم توفر اسرة العناية الفائقة المتكاملة التجهيز للحد الاقصى المتوقع في قمة ذروة الجوائح.
وأيضا عدم توفر الإعداد المطلوبة لأاطقم الطبية والطبية المساعدة المدربة على التعامل مع الجوائح وتحوراتها، والنقص في الأدوية واللقاحات الخاصة بالجوائح والأمراض المزمنة وطب الطوارئ والحوادث وعدم وجود سياسات وآليات الامداد الطبي والمخزون الاستراتيجي منها.
وكذلك النقص في توفر الأكسجين للاستعمالات المنزلية والمرافق الاستشفائية، وعدم توفر مستلزمات الحماية والوقاية لمقدمي ومتلقي الخدمات الطبية والافتقار لبرامج التوعية الطبية المجتمعية.
وذكر أيضا، عدم توفر الخدمات الطبية المنزلية والتطبيب عن بعد والخطوط الساخنة للمساعدة السريعة على مدار الساعة، والقصور في تقديم خدمات الرعاية الصحية الاولية وتقديم الخدمات الاستشفائية لعلاج الامراض الاخرى وتراكم قوائم الانتظار .
ولفت إلى عدم توفر او تحديث بروتوكولات التشخيص والعلاج واللقاحات او عدم توحيدها (العلاج العشوائي)، وعدم تطبيق معايير جودة الخدمات الصحية  ومعايير مكافحة العدوى وسلامة المرضى بالمرافق الصحية.
كذلك عدم توفر المراكز البحثية الطبية لمتابعة الدراسات السريرية على برامج التشخيص والعلاجات واللقاحات، وغياب التنسيق القطاعي لتطبيق التوصيات الصحية للاجراءات الاحترازية .
وعدم القدرة على الاستجابة السريعة لتطورات الجوائح وادارة الازمات بالطرق والاساليب العلمية مع غياب الدعم النفسي ، وما مدى اهمية القطاع الصحي في اولويات السلطة او الحكومة في تنفيذ القرارت او الترتيبات المالية وحصة القطاع من الميزانة العامة
واختتم بقوله «في زمن الأوبئة تسخر كل الإمكانيات والسياسات لصحة البشر أولا وعاشرا».
     

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى